البشير: (والله عيب نجيب أكل وقمح من برة)

البشير: (والله عيب نجيب أكل وقمح من برة)

شدد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، على عدم تصدير المادة الخام من القطن مستقبلاً، والمضي في التوسع في الصناعات التحويلية، ورأى أن الجزيرة قادرة على أن تجعل السودان سلة غذاء العالم، ولفت إلى أن الجزيرة تصدت للأمريكان بزراعة القمح وقالت: (ما دايرين دقيق فينا قمحنا كثير بكفينا).
وقال البشير في اللقاء الجماهيري الحاشد بمدينة الحصاحيصا على شرف افتتاح مصنع سور للغزل والنسيج بالحصاحيصا أمس (والله عيب نجيب أكل وقمح من برة مع توفر كل المقومات للإنتاج)، وأضاف: (العيب ما بشبهنا ونحن أهل عزة وكرامة)، وذكر أن أراضي السودان والجزيرة خاصة قادرة على إنتاج القمح والأرز والعدس وغيرها للتصدير.

وأعلن البشير جلوس الحكومة والمزارعين والمواطنين لتحديد المحاصيل المجدية ذات العائد المجزي، وتعهد بأن تعمل الحكومة على توفير مدخلات الإنتاج، وجدد تأكيده على إعادة تأهيل مشروع الجزيرة وقال: (عهدنا معاكم نخلي مشروع الجزيرة في أحسن حالاته).
وأكد رئيس الجمهورية دعم خدمات التعليم، وكشف عن إلزامية التعليم لكل طفل بلغ ست سنوات، وأردف (أي زول ما يودي ولدو المدرسة نوديهو المحكمة)، وأكد توفير مقعد لكل طالب بالمراحل الدراسية (الأساس والثانوي)، ومن ثم العبور للجامعات، وأشار الى أن الجزيرة أصبحت تمتلك (4) جامعات (الجزيرة والبطانة والقرآن الكريم والمناقل).

وتعهد رئيس الجمهورية بتهيئة كل الطرق لتوفير فرص العمل، وقال رئيس الجمهورية (موية صحية يا أيلا لكل مواطن ولمواشينا كمان)، ودعا لترقية الخدمات الصحية بداية من الرعاية الصحية الأولية، وتوفير داية لكل حي ولكل قرية وقال/ (ما دايرين امرأة تتعثر في الولادة).
وطالب البشير بالاهتمام بتربية المواشي وتحسين النسل وتوفير القيمة المضافة للمنتجات، وزاد: (عشان الجزيرة مهمة جبنا ليها أيلا بعد أخذ الإذن من أهل البحر الأحمر).

من جانبه ذكر والي الجزيرة د. محمد طاهر إيلا أن مصنع سور للغزل والنسيج الذي تم افتتاحه أمس على يد رئيس الجمهورية سيوفر فرص عمل واسعة لأهل الجزيرة عامة والحصاحيصا خاصة، وقال إن المصنع يمثل دافعاً لقطاع المزارعين للتوسع من جديد في زراعة القطن لبناء نهضة اقتصادية، وتشحيعاً لتأهيل مصانع الغزل والنسيج المتوقفة بالولاية في الحاج عبد الله ومدني، ولتعزيز جهود الدولة لإعادة مشروع الجزيره أحسن مما كان في السابق لقيادة الحراك الاقتصادي في السودان وتحقيق الأمن الغذائي العربي.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *