60% من حالات الضعف الجنسي.. ما أسبابها؟

60% من حالات الضعف الجنسي.. ما أسبابها؟

أظهرت دراسة صحية تشيكية، أن 52% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40- 70 عاما، يتعرضون لمشكلات جنسية، وأن 60% من حالات الضعف سببها تضيق الشرايين، محذرة من أن 70% منهم لا يتم علاجهم بالشكل المناسب، الأمر الذي يؤثرعلى حياتهم بشكل سلبي.

وأشارت الدراسة؛ التي وضعها الدكتور ييرجي ماتوشكا المختص بأمراض الشرايين، إلى أن أسباب الضعف الجنسي عند الرجال عديدة، أبرزها الإشكاليات النفسية والعصبية، والتوتر، وانخفاض مستوى الهرمونات، والتهابات البروستاتا، ومرض السكري، غير أن تضيق الشرايين يعتبر أحد الأسباب الرئيسة لضعف الانتصاب عند الرجال.

ونبهت إلى أن الضعف الجنسي يمكن أن يمثل تحذيرا من إمكانية التعرض للجلطة القلبية خلال فترة تتراوح بين 3ــ5 أعوام، ولذلك فإن من المهم عدم الاستهانة بموضوع تراجع المقدرة الجنسية، وعدم النظر إلى الأمر على أنه مرتبط بالتقدم بالعمر، ولا سيما عند الرجال الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين.

وأوضحت أن الإشكاليات تحدث نتيجة للتراكمات في الشرايين، الأمر الذي يضعف تدفق الدم، مشيرة إلى أن الاوردة الدموية التي في القضيب تشعر بذلك بشكل أسرع من أي أوردة أخرى؛ كونها أوردة نهائية المواصفات، مثل شرايين القلب، كما أن قطرها 1 سنتميتر.

وأكدت أن الرجال الذين يتعرضون لاختلالات في العملية الجنسية، يتوجب عليهم زيارة طبيب المسالك البولية في البداية؛ لأن الفحص قد يكشف عن مرض سرطان البروستاتا في وقت مبكر، أما في حال عدم عثور طبيب البولية على أي مشكلة جدية، فيتطلب الأمر المضي قدما بإجراء الفحوصات، مشددة على أن إجراء المزيد من الفحوص أهم بكثير من استخدام الأدوية التي تساعد على الانتصاب كالفياغرا.

وأضافت أن التوجه إلى الطبيب المختص بالشرايين مهم للغاية، مؤكدة على أنه رغم سلبية الضعف الجنسي، إلا أنه يعتبر أحد المؤاشرت الأولية على وجود مشكلات في القلب والشرايين، ما ينقذ حياة المريض؛ لأنه يحميه من التعرض للنوبة القلبية أو السكته الدماغية.

هافنغتون بوست

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *