ابنة محمود عبد العزيز تكشف سر دموعها بإستاد المريخ

ابنة محمود عبد العزيز تكشف سر دموعها بإستاد المريخ

كشفت الطفلة (القصواء) ابنة الفنان الراحل محمود عبد العزيز عن سر دموعها ليلة إحياء الذكرى الثالثة لوالدها بإستاد المريخ قائلة: “حزني على وفاة والدي سيظل باقياً ما حييت، لأنه جرح لن يندمل و عندما ذرفت دموعي يومها بسبب الرهبة التي أصابتني و أنا أشاهد الحب المتزايد و الكبير الذي يحمله (الحواته) الأوفياء لوالدي رغم مرور ثلاثة أعوام على رحيله”، و أضافت: “لم نشعر يوماً بأن والدي الراحل ملك لنا وحدنا فقد كان ملكاً للجميع بفنه و إنسانيته اللامحدودة و الجميع يتفق على ذلك”، خاتمة: “أتمنى من كل جمهوره و محبيه أن يدعو له بالرحمة و المغفرة في كل وقت و أن يظل الوفاء و الحب ممتداً لأن والدي مدرسة فنية و إنسانية قائمة بذاتها”.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *