تجاوزات لمسؤول بديوان المراجعة القومي

كشف محامو الدفاع عن المدانين في قضية الأقطان عن وجود تجاوزات للمراجع ، الذي تمت الاستعانة به في سير القضية التي أسدل ستارها مؤخراً، حيث لم ينل أي تدريب على الكمبيوتر أو نظم المعلومات، رغم أنه يشغل منصب مدير إدارة مراجعة نظم المعلومات بديوان المراجع العام، وأنه ليس بمراجع أصلاً. وقطع المحامي المعروف د. عادل عبد الغني في تقرير المرافعات الختامية للدفاع عن المتهمين في قضية الأقطان الذي تحصلت عليه «آخرلحظة»، قطع بأنهم لدى مناقشتهم للمراجع اتضح أنه لايملك «زمالة» سواء محلية أو خارجية للمراجعة أو المحاسبة، كما أنه ليس لديه قيد بسجل المراجعين المحاسبين القانونيين وليس لديه أي ترخيص لممارسة المراجعة، بجانب اكتشافهم أنه منذ تخرجه في العام «1980م» لم ينل أي شهادة أعلى من أي جامعة أو معهد، فضلاً عن أنه لم ينل أي تدريب مهني يمنح بموجبه شهادة ولم يحضر أو يشارك في أي دراسات أو سمنار أو ورش عمل، وبحسب المرافعات فإن المراجع مجرد موظف بديوان المراجعة القومي ولم يراجع أي شركة تجارية خاصة وتعمل بنظام الاعتمادات.
وتشير الصحيفة إلى أن المراجع أوكلت له مراجعة ملف قضية الأقطان والذي يحوي أكثر من مائة مليون دولار.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *