جهاز الأمن يدعو للصبر على المتمردين حتى يعودوا

جهاز الأمن يدعو للصبر على المتمردين حتى يعودوا

دعا مدير عام جهاز الأمن والمخابرات، محمد عطا المولى عباس، للصبر على الذين تمردوا قائلاً «هم أولادنا ولابد من الصبر عليهم حتى يعودوا إلينا»، مبيناً أن الحروب والنزاعات ضيعت مجهودات وموارد ضخمة كان يمكن أن تذهب للتنمية والخدمات. وأعلن مدير الجهاز عباس خلال مخاطبته مكونات المجتمع المدني في كلمة ألقاها أمس، بمناسبة افتتاح مباني الجهاز الجديدة بحاضرة ولاية وسط دارفور زالنجي، أعلن دعمه اللامحدود لمكونات المجتمع المدني بولاية وسط دارفور.مؤكداً الرغبة الجادة في تحقيق الأمن والاستقرار بالسودان عامة ودارفور على وجه الخصوص.
وقال إن تحقيق السلام والاستقرار هو مسؤولية المجتمع بالشراكة مع القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، مؤكداً أن مهمتهم واحدة ومحدودة ولن يقصّر الجهاز في أدائها، مؤكداً أن قوات الأمن ستكون سنداً للقوات المسلحة والشرطة.
وأشار مدير جهاز الأمن والمخابرات، إلى أن الجهاز يعمل على ترقية البيئة الصالحة للعمل بإنشاء مبانٍ حديثة تساعد على أداء المهام والاستقرار، مطالباً الضباط وضباط الصف والجنود بالانصهار في مجتمع دارفور.
وقدّم دعماً مادياً بلغ في جملته 300 ألف جنيه، لمكونات مجتمع الولاية.
من جانبه أشاد والي ولاية وسط دارفور، الشرتاي جعفر عبدالحكم، بجهود جهاز الأمن في إحداث الاستقرار والأمن والتنمية بالولاية، مشيراً إلى نجاح جهاز الأمن بإنشاء عدد من المدارس، مؤكداً أنها شراكة ذكية بين الجهاز والمجتمع.
ووصف افتتاح المباني الجديدة لجهاز الأمن بأنها تعد إضافة حقيقية للطفرة العمرانية التي تشهدها الولاية، مؤكداً أن محلية روكرو خالية الآن تماماً من التمرد، واعداً بتحرير بقية المناطق التي تحت سيطرة التمرد قريباً.

 

الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *