مشار يصل يوغندا في أول زيارة بعد حرب جنوب السودان

مشار يصل يوغندا في أول زيارة بعد حرب جنوب السودان

وصل زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان د.رياك مشار في العاصمة اليوغندية كمبالا في أول زيارة له منذ اندلاع الصراع ببلاده، قائلاً إنه سيطلب مساعدة الرئيس يوري موسفيني لحل القضايا العالقة مع حكومة الرئيس سلفاكير ميارديت.
وقال مشار في مؤتمر صحفي عقده ليل الأحد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قبل المغادرة إلى كمبالا، إنه سيحاول إقناع يوغندا بأن تلعب دوراً رئيسياً في إقناع الرئيس سلفاكير بالتراجع عن قرار زيادة الولايات في جنوب السودان من عشر إلى 28 ولاية.
وأضاف “أنه يعتقد أن كمبالا يمكن أن تلعب دوراً حاسماً فيما يتعلق بسوء الفهم القائم على الولايات، معتبراً أن قرار توسيع الولايات أصبح يهدد تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان”.
وقال مشار إنه يعتبر أن اتفاق السلام قد انهار إذا أصر سلفاكير على تنفيذ قرار زيادة الولايات.
وكانت حكومة جنوب السودان والمتمردون وقعا اتفاق سلام في أغسطس الماضي، واتفق الجانبان في السابع من يناير على تشكيل حكومة انتقالية مشتركة بحلول 22 يناير.

الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *