فاروق أبو عيسى: الحكومة ستضع وثيقة حوار قاعة الصداقة في المتحف

أبدى رئيس الهيئة القيادية لقوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى، عدم استغرابه من فشل جولة المفاوضات غير الرسمية التي أجريت بين الحكومة والحركة الشعبية شمال السودان ببرلين مؤخراً.
وقال أبو عيسى في حوار مع (الجريدة) ينشر لاحقاً إن الحكومة تهدف لتضييع الزمن وشغل الناس وتتويه القضايا الرئيسية المتمثلة في الأزمة الاقتصادية التي ستاتي بأجلها، ولا يوجد حوار جاد وأي حوار سيفشل.
وأضاف (حتى حوار قاعة الصداقة سيتحول لوثيقة تضعها الحكومة في المتحف)، ولفت الى أن المعارضة متفقة بنسبة (100%) على الحل السياسي الشامل ولا خلاف بينها على ذلك، خاصة بعد الاجتماع الاخير لقوى الاجماع الذي تم بعد عودته لرئاسة الهيئة القيادية، ووصف ذلك الاجتماع بالناجح، ولفت الى انه قد صدرت عنه وثيقة تؤكد انهم مع الانتفاضة ولكنهم لا يرفضون الحوار بالاشتراطات المعلنة، بالإضافة الى عدم ثقتهم في ان الحكومة تدير حواراً لمصلحة الشعب السوداني.
وتابع أبو عيسى (الحوار معمول لتزجية الزمن والهروب من الأزمات، وسنعمل على تعبئة الناس وتنظيمهم من اجل الانتفاضة الشعبية).
وشدد رئيس الهيئة القيادية لقوى الإجماع على إن الحكومة ليست لديها حلول للأزمة الاقتصادية، وذكر (إذا كانت تؤمل في دول الخليج وأصدقائها لدعمها للخروج من الازمة فهذا لن يحدث).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *