الإعدام شنقاً لشاب أدين بقتل عشيقته

أصدرت محكمة جنايات أم درمان جنوب برئاسة القاضي الأصم الطاهر الأصم أمس، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة شاب أدين بقتل عشيقته بتسديد (9) طعنات قاتلة لها بالشارع العام جنوب أم درمان.
وقالت المحكمة إن المدان لم يستفد من جميع الدفوعات الشرعية و الاستثناءات الواردة، التي تحول بموجبها مادة الاتهام من القتل العمد إلى شبه العمد، مضيفة بأنه لم يتعرض إلى الاستفزاز الشديد من قبل المجني عليها، ولم يكن في حالة دفاع عن نفسه، وأن الموت كان نتيجة راجحة لفعله دون سواه، وأنه باختياره أداة قاتلة «حادة» واختيار أجزاء حساسة من جسد المجني عليها يكون قد قصد إزهاق روحها. عطفاً على ذلك أدانته المحكمة بتهمة القتل العمد، وخيّرت أولياء دم القتيلة ما بين العفو والدية والقصاص وتمسكوا بحقهم في القصاص.
وتشير الأحداث إلى أن المجني عليها تعمل بائعة شاي وتربطها علاقة عاطفية بالمتهم، مع العلم بأنها متزوجة ولديها أطفال، وحسبما جاء في أقوال المتهم إنها وعدته بالزواج، وعندما علم بأنها في عدة رجل آخر ترصد لها بالشارع العام وسدد لها (9) طعنات قاتلة أودت بحياتها في الحال، وحاول إحراق جثتها بالنار، وتم إبلاغ الشرطة التي هرعت إلى مكان الحادث وقامت باتخاذ الإجراءات الفنية والقانونية اللازمة.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *