دحر متمردي عبدالواحد من شمال ووسط جبل مرة

أعلنت حكومة ولاية وسط دارفور يوم الأربعاء، أن العمليات العسكرية التي قامت بها القوات المسلحة بمنطقة جبل مرة خلال الأسبوعين الماضيين، أسفرت عن دحر فلول فصيل عبدالواحد التي كانت تشكّل مصدر قلق لمواطني المنطقة.
وقال معتمد محلية وسط جبل مرة، العقيد يوسف عبدالله، إن الأوضاع بالمحلية مستقرة تماماً وعادت لطبيعتها وتمت إعادة فتح عدد من الطرق الرئيسة، التي كانت مغلقة في السابق بسبب تواجد المتمردين، مؤكداً أن القوات المسلحة تفرض سيطرتها على مناطق جبل مرة.
من جانبه أبان معتمد محلية شمال جبل مرة، الرائد سيف الدين، أن الطريق الذي يربط بين فنقا ومنطقة روركرو قد تم فتحه، كما تم فتح الطريق الرابط بين منطقة حلة رشيد وبرقو بفضل العمليات العسكرية الأخيرة التي انتهت حالياً، لافتاً أن عناصر فصيل عبدالواحد ظلت تروع المواطنين بجبل مرة وتمارس ضدهم جرائم غير إنسانية من اختطاف وتجنيد قسري وسلب ونهب.
وأضاف حسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن حكومة الولاية حالياً وجّهت جهودها لتوفيق أوضاع المواطنين الذين عادوا إلى مناطقهم بعد عودة الاستقرار لها، ولتقديم الخدمات اللازمة لهم في مجالات الصحة والتعليم والمياه.

اس ام سي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *