فتاة تؤمن بأنها قطة وتطارد الفئران

فتاة تؤمن بأنها قطة وتطارد الفئران

تؤمن الفتاة النرويجية نانو(20عام) بأنها تنتمي للنوع الخطأ، وبأنها بالأساس قطة تكره الماء وتطارد الفئران وتستطيع الرؤية في الظلام، كما أنها تجيد التخاطب مع صديقها بلغة القطط.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية اليوم الخميس إن نانو تعيش في العاصمة النرويجية أوسلو، وفي مقابلة تلفزيونية قالت الفتاة:” لقد أدركت “حقيقة” أنني قطة في سن السادسة عشر، بعد أن توصل طبيبي النفسي إلى وجود التباس في جيناتي”، وفي مقطع الفيديو تشرح نانو طبيعتها الحيوانية، وكيف تمضي يومها تمشي على أطرافها الأربعة، وتقف لفترة طويلة على شرفة المنزل تماما كما تفعل القطط.

وأضافت الصحيفة أن نانو تسير في شوارع المدينة مرتدية أذني قطة وذيل، وتضع على شفتيها أربعة قطع من الحلق لتبدو كالقطط، وتقوم نانو بحركات مشابهة لحركات القطط، فهي لا تتوقف عن عن فرك عينية لعق جسدها من حين لآخر.

وقالت نينو عن مميزاتها كقطة:”إنني أتمتع بحاسة سمع مذهلة، يمكنني سماع ما لا يستطيع سماعه الآخرين، وأستطيع الرؤية في الظلام الدامس”.

أما عن صديقها سفين فقالت الصحيفة إن الصديقين تخاطبا بلغة القطط أمام الكاميرا، ووجهت نانو ثلاثة كلمات متتالية كان معناها “هيا بنا نذهب” وقد فهم سفين ماذا تريد منه.

وتعتقد نانو أنها ستعيش بقية حياتها كقطة، وأكدت بأن طبيبها يعتقد بأنها تستطيع العيش في الشوارع كالقطط.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *