متابعة: الجيش السوداني يؤكد مقتل أحد جنوده باليمن في (حادث عرضي)

أكد الجيش السوداني سقوط أول قتيل من جنوده في اليمن إثر حادث عرضي وقع، نهار الخميس، أثناء عمل إداري تمثل في إزالة وحرق أنقاض خارج مخيم الجنود السودانيين في عدن.

جثمان أول قتيل من القوات السودانية باليمن لحظة وصوله مطار الخرطوم ـ الجمعة 29 يناير 2016.. صورة من المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية.

وطبقا للمتحدث باسم الجيش السوداني العميد أحمد خليفة الشامي فإن وكيل العريف هيثم الطيب من أبناء منطقة الهلالية بولاية الجزيرة، كان ضمن جنود يؤدون أعمالا إدارية بمقر القوات السودانية في عدن، تتمثل في جمع وحرق أنقاض.

وأوضح الشامي لـ “سودان تربيون” أن حرق الأنقاض تسبب في انفجار مقذوف لمدفع من عيار “37” من مخلفات الحرب أصاب الجندي في رأسه مباشرة ما أدى إلى “استشهاده” في الحال.

ووصل جثمان الجندي هيثم الطيب للخرطوم، الجمعة، ومنها تم نقله إلى مسقط رأسه في الهلالية ليوارى الثرى هناك.

وأرسل السودان قوات على دفعتين إلى اليمن للمشاركة في عمليات استتباب الأمن في المدن التي حررتها القوات الشرعية مدعومة بقوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية لكسر شوكة الحوثيين الشيعة في اليمن.

وكذب الجيش السوداني على مرتين، خلال ديسمبر الماضي، أنباء عن مقتل جنود سودانيين في المعارك الدائرة لاستعادة تعز وصنعاء من سيطرة جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

سودان تريبيون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *