فايزة عمسيب.. المعلمة الممثلة

فايزة عمسيب.. المعلمة الممثلة

فايزة عمسيب تعتبر احدى رائدات العمل الدرامي والمسرحي في السودان استطاعت ان تضع اسمها ضمن قائمة افضل الممثلات السودانيات فهى لها بصمة واضحة في كل من السينما والمسرح والدراما كما شاركت في اعمال خارجية، وفي هذه السانحة نتعرف عليها اكثر
اطلقت فايزة محمد عمسيب نصر صرختها الأولى بمدينة رفاعة عام 1942 وتعود جزورها الى فريق الشايقية، قضت فايزة طفولتها متنقلة بين عطبرة وبورتسودان وسواكن وسنكات مع خالتها وزوجها الذي كان يعمل في”البوليس” ونسبة لعدم انجاب خالتها للابناء قامت والدة فايزة بمنحها لخالتها درست فايزة اولى ابتدائي بمدرسة “الكورة” بمدني ثم اعادت دراسة سنة اولى مرة اخرى بمدرسة “كتاب الكلية” بمدينة امدرمان نسبة لقدومهم اليها ثم بعدها انتقلت ودرست حتى الصف الرابع ابتدائي بمدرسة الملكة الابتدائية ثم رفاعة الغربية ثم الوسطى بمدرسة الغربية مدني وبعد ذلك عملت مدرسة بمدني ثم تنقلت بين عدد من الولايات منها كسلا والقضارف ثم الخرطوم وفي الخرطوم التحقت فايزة بالحرس الوطني طوعا وصارت مجندة بالدفعة الرابعة وتدربت في سلاح المدرعات وقامت بضرب نار بالمرخيات

دخولها عالم التمثيل
ولجت فايزة عمسيب الى عالم التمثيل في عام 1973 عندما كانت بالحرس الوطني وكان برفقتها عدد من المجندين وكان من بينهم محجوب الحارث الذي كان مديرا للمسرح القومي وقتها وهو الذي اكتشف ميولها الفني وقام بدعمها وتشجيعها وكانت بدايتها بمسرحية “حصان البياحة” التي قام بتأليفها د.يوسف عيدابي وقد كانت فايزة تمثل في فترة الاجازة وعندما تفتح المدارس تعود لمهنة التدريس

ثقل موهبتها
من اهم الاشياء التي ساهمت في ثقل موهبة فايزة الترحال الكثير بين مدن السودان المختلفة فقد ساهم ذلك في نجاحها في مجال التمثيل خاصة وانه شكل ليها ثراء فكري ووجداني بالانسان السوداني مماجعلها تجيد كافة الادوار التي تقوم بادائها

ست فايزة
الطلاب بالمدارس التي عملت بها فايزة كانوا يحبون حصة ست فايزة جدا لانها كانت تملأ المكان مرحا وكانت تهتم جدا بايصال المعلومة لكافة الطلاب ولاتخرج من الفصل قبل ان يفهم الجميع كما انها كانت تخصص يوما ترفيهيا كل اسبوع للتلاميذ واسرهم وتعرض لهم مسرحيات تؤلفها من احاجي جدتها لها بجانب استعانتها ببعض الاناشيد والمحفوظات الموجودة بالمنهج

اعمال فايزة
شاركت فايزة في الكثير من الاعمال الاذاعية منها” عشاق تحت التمرين، ودكلتوم في الخرطوم، حبيبة بت رحال، الحب والمستحيل، حكاية النجفة و الموت في الزمن الحي “ ومن الاعمال التلفزيونية فقد شاركت فايزة في عدد من الاعمال منها “في انتظار ادم، المال والحب، الارض الحمراء، البيت الكبير، اللواء الأبيض والدافع والجريمة” ومن المسرحيات التي شاركت بها مسرحية الدهباية وضريح ود النور ومسرحية نقابة المطلقات ودربكين الليل ومسرحية زوجة واحدة لا تكفي وقد شاركت فايزة في مشاركات خارجية فقد مثلت في الفيلم المصري “عرق البلح” مع كوكبة من الممثلين المصريين كما قامت بتقديم برنامج “بليلة مباشر” بالاذاعة القومية وقد وجد نجاحا كبيرا ونسبة استماع عاليه من قبل الجمهور.

اكثر مايميزها
من اكثر مايميز فايزة هو انها تتمتع بروح دعابة عالية وتتضحك كل من حولها كما انها تميزت ايضا بالانضباط العالي في عملها والتقمص التام للشخصية التي تمثلها

محطات بارزة في حياتها
من المحطات التي وقفت فيها فايزة ومازالت راسخة في حياتها هي حصولها على دبلوم التمثيل من كلية الدراما بالمعهد العالي للموسيقى والمسرح بجانب تكريمها من عدة جهات ابرزها تكريمها من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني في عهد صلاح قوش وايضا تكريمها في مهرجان الهيئة العربية للمسرح ضمن خمسة عشر ممثلة عربية الذي اقيم بالدوحة عام 2013 بجانب ذلك وقوف جمهورها معها عندما تم طردها من المنزل الذي كانت تقطنه بسبب الايجار.

رسمته : دعاء محمد محمود
صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *