حمدى يدافع عن سياسة التحرير الاقتصادى ويقول انها الانسب للدول النامية

دافع وزير المالية الاسبق والخبير الاقتصادى عبد الرحيم حمدى عن سياسة التحرير الاقتصادى مجددا وقال انها الانسب للدول النامية مشيرا الى ان الاقتصاد السودانى قد حقق نموا مضطردا ابان فترة تطبيق سياسة التحريرمدللا بارتفاع عدد البقالات بالخرطوم من 5 الف الى 300 الف بعد تطبيق سياسة التحرير .

واوضح لدى مخاطبته حفل تدشين كتاب الصحافة السودانية وصناعة القرار الاقتصادى لمؤلفه الدكتور انور شمبال اليوم بطيبة برس ان السودان يعد واحدا من ثلاثة دول مؤهلة لحل مشكلة الغذاء العالمى مبينا ان مشكلة السودان ليست فى الموارد وانما فى كيفية ادارتها والاهتمام بادارة المتغيرات ضاربا المثل بدولتى تركيا وماليزيا اللتين احسنتا ادارة المتغيرات وحققتا نجاحات كبيرة.

ولفت حمدى الى ان القرارات الاقتصادية الكبيرة تحتاج الى شرح وتوضيح وان ارادة التغيير يجب ان تشمل الشعب والحكومة وان الفساد مشكلة اجتماعية واخلاقية ودينية وليست اقتصادية فقط داعيا الشعب السودانى الى تغيير سلوكه الاستهلاكى تمشيا مع المتغيرات الاقتصادية .

ونبه حمدى السودانيين الى حمد الله وشكره لان حالهم افضل من غيرهم من الدول

 

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *