«الرجل الشجرة» يخضع لعملية جراحية بعد 10 سنوات معاناة

«الرجل الشجرة» يخضع لعملية جراحية بعد 10 سنوات معاناة

بدو أن معاناة أبو باجاندار، الذي ينحدر من منطقة جنوبي مدينة خاليا في بنغلادش، والملقب باسم “الرجل الشجرة” في طريقها إلى الحل بعد مرور 10 سنوات من المعاناة، حيث أعلن مستشفى كلية طب دكا، عن تبنيه للحالة وعلاجها، بحسب ما ذكرته لوكالة فرانس برس، والتي نقلت عن المستشفى قولها أن المريض الذي يعاني من ظهور أفرع ضخمة من الشجر، تشبه النتوءات، على يديه وقدميه، سيجرى له عملية جراحية لإزالة الأورام التي بدأت تظهر للمرة الأولى لديه منذ 10 أعوام.

ويخضع أبو باجاندار، وهو أب لطفل واحد، للفحوص الطبية استعدادا لإجراء عملية جراحية لقطع الزوائد التي ظهرت في جسمه، ويزن وزنها ما لا يقل عن 5 كغم (11 رطل) ظهرت على يديه وقدميه. وقال المستشفى أنه يجري الفحوص الطبية اللازمة لباجاندار لضمان أن الجذور التي ظهرت عليه سيتم التعامل معها على أنها نتوءات يمكن إزالتها جراحياً، من دون الإضرار بالأعصاب الرئيسية، أو التسبب له في أي مشكلات صحية أخرى، وأكد المستشفى الذي يعد أكبر مستشفى حكومي في بنغلاديش، أنه تم تشكيل فريق من الأطباء لإجراء العملية، مشيراً في الوقت نفسه أن ادارة المستشفى قررت التنازل عن تكاليف العلاج.

من جهته، قال أبو باجاندار ، 26 عاماً، لوكالة فرانس برس، التي التقته في مستشفى كلية طب دكا: “في البداية اعتقدت أنها غير مؤذية”، مضيفا “لكن مع مرور الوقت فقدت القدرة على العمل. واضطررت إلى تركه والبقاء في البيت، وظهرت عشرات الجذور في يدي. وهناك بعض الجذور الصغيرة في ساقيي أيضاً”. وتابع: “حاولت في البداية التخلص منها ولكن كنت أشعر بألم شديد عند محاولة تنظيفها، كما جربت التعامل مع الطب الشعبي للتخلص منها الا أن الحالة ازدادت سوءاً”. وقال: “سبق لي أن تواصلت مع احدى المستشفيات في الهند والتي وافقت على اجراء العملية، ولكن لم أتمكن من الذهاب إلى هناك بسبب ارتفاع تكاليف العلاج وعدم قدرتي على ذلك”.

شقيقة أبو باجاندار، قالت لوكالة فرانس برس، أن بيت عائلتها تحول إلى قبلة لكافة أولئك الذين استغربوا من الحالة، وأشارت إلى أن هناك المئات من الأشخاص الذين يقصدون بيتهم في مدينة خاليا لرؤية “الرجل الشجرة”.

يذكر أن حالة أبو باجاندار تعد واحدة من الحالات النادرة في العالم، وقد سبق أن اكتشفت حالة مماثلة في اندونيسيا، وخضعت للعلاج في عام 2011، فيما تشير التقارير إلى أن سبب هذه النتوءات يعود إلى اصابة أبو باجاندرا بفيروس الورم الحليمي البشري (Human Pappiloma Virus) وهو اسم لمجموعة من الفيروسات التي تؤثر على الجلد والأغشية الرطبة المبطنة في الجسم.

العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *