استرداد عربتين لـ “يوناميد” بدارفور تقلان وفداً ثقافياً وإعلامياً

استرداد عربتين لـ “يوناميد” بدارفور تقلان وفداً ثقافياً وإعلامياً

تمكنت السلطات الأمنية بولاية شرق دارفور، خلال ساعات، من استرداد عربتين تتبعان إلى بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (اليوناميد)، تم اختطافهما في طريق عودتهما إلى مدينة الضعين. وكانت العربتان تقلان وفداً ثقافياً وإعلامياً.
وقال والي شرق دارفور أنس عمر محمد، لوكالة السودان للأنباء، إن الوفد الثقافي والإعلامي الاتحادي الذي كان بينه الفنانون محمود تاور، عمر إحساس، وليد زاكي الدين، معتز صباحي وشموس، قال إن الوفد جاء إلى الولاية للمساهمة في تثبيت الأمن والاستقرار.
واتهم الوالي، جهات – لم يسمها – بالعمل لتعطيل عجلة التنمية وتخريب الأمن والاستقرار، وذلك عقب الجهود التي بذلتها الولاية في تحقيق الأمن والاستقرار بين مختلف مكونات المجتمع.
وأضاف أن شرق دارفور لن ترجع للوراء وستواصل مسيرتها القاصده في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار وتحقيق السلم الاجتماعي، مؤكداً استمرار الولاية في استقبال القوافل الثقافية والإعلامية لعكس مستوى الاستقرار، الذي شهدته الولاية في الفترة الأخيرة.
وقالت وكالة السودان للأنباء إن وفداً يضم فرقة الإكروبات وعدداً من الفنانين والإعلاميين قد تعرض، عشية الأحد، في حي العرب، إلى التعدي من قبل مجموعة مسلحة مجهولة، واختطاف عربتين تتبعان إلى بعثة اليوناميد، تم استردادهما بواسطة القوات النظامية ولم يتعرض أي شخص لأذى.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *