جيش جنوب السودان يقتل 50 شخصا خنقا داخل حاوية معدنية

أعلن مراقبو وقف إطلاق النار بجنوب السودان في تقرير صدر مساء الأحد 31 يناير/كانون الثاني أن حكومة جوبا قتلت قرابة 50 شخصا بعد وضعهم في حاوية شحن وسط الحر الشديد.

وأشار التقرير الصادر عن اللجنة المشتركة للمراقبة والتقييم التابعة للهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا “إيقاد” إلى أن ذلك يلقي الضوء مجددا على الفظاعات التي ارتكبت خلال عامين من الحرب الأهلية جنوب السودان.

هذا وأشار المراقبون في التقرير إلى أن تكديس أشخاص في حاوية حتى يلقوا حتفهم، كان ضمن أمثلة عدة أوردتها اللجنة على انتهاكات وقف إطلاق النار التي قامت بها قوات من الطرفين، مؤكدة أن مقتل 50 شخصا اختناقا داخل حاوية تقع مسؤوليته على عاتق القوات الحكومية.

كما تحدث التقرير عن انتهاكات أخرى شملت الاغتصاب والقتل إلى جانب مصادرة ونهب زوارق تقل بضائع تابعة للأمم المتحدة.

ورغم التوصل الى اتفاق سلام في آب/اغسطس 2015 استمر القتال وأصبح النزاع يشمل مجموعات مسلحة عدة لا تلتزم باتفاقات السلام الموقعة وتتحرك بدافع مصالح محلية أو هجمات انتقامية، علما أن مجموعة من خبراء الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي أوصت بفرض عقوبات على رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار بسبب دورهما في الحرب.

إلى ذلك، اعتبر رئيس بوتسوانا السابق فيستوس موغاي رئيس لجنة المراقبة والتقييم أن الضغط لتشكيل حكومة وحدة تعثرت بعدما عمد كير إلى زيادة عدد الولايات المحلية بمعدل ثلاثة أضعاف ما أدى الى نسف ركيزة أساسية في اتفاق تقاسم السلطة.

وقال فيستوس موغاي إن خطوة الحكومة أدت الى طريق مسدود، مشددا في السياق أن على الاتحاد الإفريقي اتخاذ إجراءات مشددة لأن الكلمات لم تعد تكفي، حسب تصريحه.

جدير بالذكر أن اتفاق الـ 26 من آب/أغسطس كان يفترض أن ينهي عامين من حرب أهلية أدت إلى ارتكاب الطرفين فظاعات كبرى.

المصدر: أ ف ب
روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *