البشير يكوِّن مجلساً خاصاً للاستثمارات السعودية بالسودان

البشير يكوِّن مجلساً خاصاً للاستثمارات السعودية بالسودان

أعلن وزير الاستثمار السوداني د.مدثر عبدالغني عبدالرحمن، أن الرئيس عمر البشير كون مجلساً خاصاً للاستثمارات السعودية في البلاد، واعتبر تكوين المجلس خطوة معززة للتعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين ودعماً لاستقطاب المزيد من هذه الاستثمارات.
واستقبل عبدالغني في الخرطوم يوم الثلاثاء رجل الأعمال السعودي الشيخ سليمان الراجحي.
وقال الوزير خلال اللقاء، إن الرئيس البشير مهتم بصفة شخصية بالاستثمارات السعودية وظل يصدر توجيهات مستمرة لتوفير التسهيلات كافة لها انطلاقاً من العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، وأكد أن الاستثمارات السعودية في البلاد لها أثر واضح في الاقتصاد السوداني.
وأشاد عبدالغني بجهود مجموعة الراجحي في البلاد والتطور الكبير الذي صاحب نشاطها الزراعي والحيواني، ومن بين ذلك إدخال الطاقة الشمسية في العملية الإنتاجية.
الطاقة البديلة

ودعا الوزير المجموعة للاستمرار في إدخال الطاقة البديلة في الإنتاج، والإسراع في تنفيذ مشروع تصنيع التمور في نهر النيل كخطوة مهمة لاستيعاب الإنتاج الكبير من التمور وتوفير فرص عمل.
وكشف عن اكتمال الترتيبات الفنية الخاص بمشروع الراجحي الزراعي في الولاية الشمالية كواحد من المشاريع المهمة لإنتاج القمح.
وجدد الدعوة للمجموعة للتوسع في الاستثمارات الزراعية مع تعهد الوزارة بتقديم التسهيلات كافة.
ومن جانبه، أعلن الشيخ سليمان الراجحي، أن مجموعته تخطط لإنتاج القمح خلال السنوات الثلاث القادمة بما يكفي حاجة السودان بنسبة 50 إلى 70 في المئة.
وأشار إلى ضرورة توجيه إمكانات وقدرات البلاد لسد احتياجات الأمن الغذائي للمنطقة العربية.
وقال الراجحي إنه يسعى من خلال مشاريعه الزراعية لتوفير فرص العمل.
الأمن الغذائي

وشدد المستثمر السعودي على أنه يعمل أيضاً من أجل الأمن الغذائي وخدمة المجتمعات المحلية بالشكل الذي يرفع من قيمة الاستثمار في القطاع الزراعي ليعود بالنفع على المجتمع.
واستعرض تطور استثماراته بالبلاد في مجال الزراعة والإنتاج الحيواني إلى جانب خطة المجموعة لتطوير تجربة الطاقة البديلة وتعميمها على مشاريع الإنتاج.
وأشاد الراجحي بالمساعدات والدعم الكبيرين اللذين تقدمهما الحكومة السودانية للمستثمرين من المملكة والتي تعبِّر عن عمق العلاقات بين البلدين وتدفع للمزيد من التعاون الاقتصادي لتحقيق مبادرة الأمن الغذائي العربي.
ويشار إلى أن مجموعة الراجحي السعودية نفذت عدداً من المشاريع الاستثمارية الزراعية والصناعية في السودان منها مشروع “كفاءة” الزراعي بولاية نهر النيل على مساحة 300 ألف فدان ينتج القمح والمحاصيل العلفية والزيتية، فيما تتجه المجموعة للتوسع في إنتاج القمح في الولاية الشمالية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *