فصيل منشق من “الشعبية” يعلن انضمامه رسمياً للحوار

أعلن فصيل من الحركة الشعبية قطاع الشمال بولاية النيل الأزرق يقوده اللواء محمد يونس المنشق أخيراً عن الحركة رسمياً، انضمامه للحوار الوطني الجاري حالياً في قاعة الصداقة، وقال إن انضمامه جاء استجابة لنداء الرئيس عمر البشير.
وقال يونس في المركز الإعلامي للحوار الوطني عقب لقائه الأمين العام لأمانة الحوار الوطني يوم الثلاثاء “لقد قررنا كحملة سلاح الانضمام للحوار استجابة لنداء الرئيس البشير وللمساهمة في حل مشاكل السودان ومشكلة النيل الأزرق على وجه التحديد”.
وأكد قدرة فصيلهم على إسكات صوت البندقية لضمان الاستقرار والتنمية، مطالباً بضرورة قيام مؤتمر جامع لكل أهل النيل الأزرق ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية لتحديد مشكلة الولاية وحلها، ولضمان العودة الطوعية للاجئين.
وتطرق يونس إلى الممارسات التي تقوم بها الحركة الشعبية قطاع الشمال والتي قادت فصيله إلى الانسلاخ والانضمام للسلام.
واتهم قطاع الشمال بتنفيذ أجندة خفية وممارسات تطيل أمد الحرب ولا صلة لها بالمواطن.
وقال يونس إن ياسر عرمان ومالك عقار لا يمثلان النيل الأزرق، مشيراً إلى أنهم جاهزون لتقديم مقترحاتهم في كل لجان الحوار الست.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *