سكان جنوب السودان يموتون جوعاً بمناطق القتال

أكد كبير مراقبي وقف إطلاق النار في جنوب السودان فستوس موغاي، رئيس بوتسوانا (الأسبق)، أن سكان دولة جنوب السودان يموتون جوعاً بسبب استمرار المعارك. ووصف الظروف التي يعيشون فيها بأنها صادمة بعد سنتين من الحرب.
وذكرت الأمم المتحدة أن الآلاف فروا من منطقة موندري الجنوبية في ولاية غرب الاستوائية القريبة من الحدود مع يوغندا. ودعت هيئة (إيقاد) الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا الأسبوع الماضي المتحاربين إلى السماح بدخول الطعام إلى مناطق النزاع المهددة بالمجاعة، حيث قالت فرق الإغاثة إن عشرات الآلاف ربما يموتون من الجوع.
وقال موغاي، الذي يدفع باتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية بين الطرفين المتحاربين “صُعقتُ للوضع السيء الذي وصلت إليه الأمور، وأنا أواصل حثكم، يا قادة جنوب السودان على فعل ما بوسعكم لضمان نجاح المساعي الإنسانية”.
ويرأس موغاي لجنة المراقبة والتقييم المشتركة التي تشكل جزءاً من اتفاق السلام الموقع في أغسطس برعاية هيئة (إيقاد).

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *