وفد المانحين يزور النيل الأزرق منتصف فبراير

أعلنت مفوضية إعادة الدمج والتسريح بالنيل الأزرق (DDR) عن ترتيبات لدمج 300 فرد من القوات المسلحة والجيش الشعبي والدفاع الشعبي بالولاية. وكشفت عن زيارة للمانحين للولاية منتصف الشهر الجاري للوقوف على المشروعات، التي تم تمليكها للعائدين والمتأثرين.
وقال رئيس المفوضية عبدالرحمن الطريفي إن العدد المستهدف سيتم دمجه خلال العام الحالي، مبيناً أن ديوان الزكاة قام بدمج عدد مقدر من العائدين نهاية العام الماضي بتمليكهم معدات زراعية وإنتاج حيواني وطواحين وسحانات.
وكشف للمركز السوداني للخدمات الصحفية، عن ترتيبات لإعادة دمج عدد مقدر من العائدين من الحركات المسلحة.
وأبان أن المفوضية شرعت في تنفيذ برنامج أمن المجتمع وتحقيق الاستقرار بمنطقتي (رورو والعزازة) بالولاية، وذلك بتسليم جرارات وحافظات ومصانع للجبنة ومواتر وثلاجات، بجانب ديسكات وطواحين لـ200 فرد من العائدين ومتأثري الحرب.

اس ام سي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *