سكان بحري يشكون انقطاع المياه لأسبوع ويطالبون بحل الأزمة

شكا سكان بأحياء مدينة بحري بولاية الخرطوم استمرار انقطاع مياه الشرب التي استمرت أسبوعاً دون أن تعالج سلطات المياه القطوعات المستمرة في الشبكة وتحسينها. وطالبوا والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين بالتدخل لحل الأزمة جذرياً.

وقال مواطنون بسوق بحري، بينهم عادل سليمان وبشير علي، لـ (شبكة الشروق)، إن حيي السوق والميرغنية يعدان من أبرز الأحياء التي ظلت متضررة من القطوعات المستمرة، مما حدا بهم لشراء برميل المياه بمبلغ 15 جنيهاً مؤكدين تضرر المواطنين ومحلات المطاعم والعصائر وستات الشاي بصورة أكبر.
وأكد آخرون أن انقطاع المياه شملت منطقة شمبات الحلة.
واتهم المواطنون حكومة الولاية وإدارة المياه وتشريعي الخرطوم التشريعي بالتهاون في معالجة مشكلة المياه المتكررة طيلة العام 2015، قائلين إن المعالجات التي تتبعها سلطات المياه وقتية وليست جذرية لإنهاء المشكلة القديمة المتجددة.
وربط المواطنون حديث المسؤولين بسلطات الخرطوم حول تحديث شبكات المياه مع الواقع بمدينة بحري بأنه (صفر على الشمال).
وطالبوا بتخصيص المبالغ المالية الشهرية التي يدفعونها رسوماً للمياه مع شراء الكهرباء لمعالجة الأزمة القديمة المتجددة.
وقالوا إن استمرار انقطاع المياه يدل على عدم متابعة الجهازين التشريعي والتنفيذي لولاية الخرطوم وإدارة المياه بالولاية لخدمات المياه.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *