مختصون : إصلاح سعر الصرف لا يحتاج  لمجلس أعلى

مختصون : إصلاح سعر الصرف لا يحتاج  لمجلس أعلى

أعاب عدد من الخبراء والمختصين في الشأن الاقتصادي مطالبة اللجنة الاقتصادية بمؤتمر الحوار باقامة مجلس أعلى لتحرير سعر الصرف، وقالوا إنها مقترحات فطيرة وغير عقلانية بقيام مجلس ليس له مكان في الدستور، مردفين أن المجلس   سيشكيل عبئاً إضافياً على سعر الصرف، مضيفين أن إصلاح سعر الصرف لا تحدده لجان أو اي عمل إداري، وطالب الخبير المصرفي شوقي عزمي بضرورة زيادة الموارد عن طريق الصادرات، بجانب تقليل الانفاق وضبط عمليات التنمية، بما يتناسب والدخل القومي.. مبيناً أن اللجان المكتبية تشكل عبئاً على سعر الصرف  وتؤدي الارتفاع أسعار العملة الحرة.. مشيراً لفشل اللجان التي كونت  في العام 1986م وتم تحديثها مؤخراً، والتي أدت لارتفاع سعر الصرف، الى 11 جنيهاً.. وفي ذات السياق قلل الخبير الاقتصادي كمال كرار من أهمية المطالبة التي أسماها بالفطيرة وغير العقلانية.. وقال إن الوضع الاقتصادي الراهن لا يحتاج للجان  لمراقبة الاداء،  بل يحتاج في المقام الأول لوقف الحرب ومحاربة الفساد.

 

صحيفة اخر لحظة

الخرطوم: زكية الترابي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *