تفاصيل خلافات جوبا .. فساد الجنرالات

تفاصيل خلافات جوبا .. فساد الجنرالات

كشف تقرير عسكري من مقر القيادة العامة للجيش الشعبي بدولة جنوب السودان ان الخلافات التى اندلعت خلال الاسبوع الماضي وأدت لتدخل الرئيس سلفاكير ميارديت، كانت بسبب تنافر بين وزير الدفاع الجنرال كول ميانق جوك ورئيس هيئة الاركان العامة بالجيش الشعبي الجنرال بول ملونق اون وأضاف المصدر ان الخلافات اشتدت بعد ان تم نقل العميد استنفن بوي من الرنك ليكون قائد قيادة بانتيو، ولما تم نقل الجنرال مانيوك براج الى الرنك ظهرت حرب الملفات بين الجنرالات، حيث خاطب العميد مانيوك قيادة العامة في بيلفام بعدد الجنود الموجودين تحت قيادته بفارق خمسة آلاف جندي اقل من العدد الذي كان يرسل ملفاتهم اللواء استيفن بوي لبيلفام، وبعدها شكلت لجنة لتقصي الحقائق ضد العميد استيفن بوي لكي لا يتورط استيفن بوي لوحده واشار بأصبعه لكل من الفريق بول ملونق اون والفريق جيمس اوجونقا ماوت، وبعدها طالب كوال ميانق معرفة مصير مرتبات أكثر من خمسة آلاف جندي غير موجودين وتصرف مرتباتهم في الرنك منذ ابريل من عام 2014 حتى اكتوبر من عام 2015 فانقسم الجنرالات بين من يؤيد مبدأ المحاسبة «جناح كول ميانق» ومن يرفضه «جناح بول ملونق» ومن يقف مع الرئيس سلفا كير والعمل بمبدأ خلوها مستورة ومن يقف مع نفسه. ويشير المصدر الي ان أزمة المرتبات الوهمية جعلت الرئيس سلفا كير يتدخل ويجتمع بالقائدين وزير الدفاع الجنرال كول ميانق جوك ورئيس هيئة الاركان الجنرال بول ملونق اون، ولم يعرف تفاصيل الاجتماع بينهم بعد.

 

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *