سلفاكير يشكر البشير على قرار فتح الحدود

أكد رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، على علاقات حسن الجوار والاتفاقيات الموقعة بين بلاده والسودان، شاكراً الرئيس البشير على مبادرته المتعلقة بفتح الحدود للتبادل التجاري بين البلدين، ودراسة تخفيض رسوم عبور النفط والترتيبات المالية .

وامتدح ميارديت خلال لقائه بالعاصمة جوبا، بوزير النفط والغاز السوداني، محمد زايد عوض، الروح الطيبة التي تسود تطبيق اتفاقيات التعاون المشترك التي وُقعت بين الخرطوم وجوبا في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وكان وزير النفط قد أنهى بالأربعاء زيارة خاطفة إلى جنوب السودان، أفلح خلالها في توقيع اتفاق قضى بموافقة جوبا على مد مصفاة الجيلي ومحطة كهرباء أم دباكر بالخام القادم من عدارييل.

ونقل الوزير إلى رئيس جنوب السودان تحيات نظيره الرئيس عمر البشير، كما بحث خلال اللقاء العلاقات بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، مؤكداً حرص السودان على الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب في التعاون الاقتصادي.

وامتدح العلاقات الاقتصادية والأخوية الممتدة بين الخرطوم وجوبا، ووصف زايد العلاقات الاقتصادية بالمتطورة، فضلاً عن علاقات الجوار والمصير المشترك .

من جانبه وصف وزير الطاقة الجنوب سوداني، استيفن ديو داو، قرار البشير بدراسة تخفيض رسوم عبور نفط بلاده عبر خطوط الأنابيب السودانية وفتح الحدود بالقرار الشجاع، الذي يصب في مصلحة البلدين وتعميق العلاقات الاستراتيجية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *