الصحة : 5 آلاف قرية بدارفور بدون قابلات

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية وجود خمسة آلاف قرية في دارفور بدون قابلات، وستتم تغطيتها من خلال الخطة الموضوعة. وأكدت اكتمال الترتيبات كافة لمواجهة تحديات قضايا الصحة بدارفور خلال العام 2016. وقالت إن الصحة في مقدمة الخدمات بالإقليم.
وقالت وزيرة الدولة بالصحة سمية إدريس عكد، خلال تخريج عدد من المعاونين الصحيين والقابلات بولاية جنوب دارفور، إنه سيكون للأكاديمية الصحية في نيالا سهم كبير تنفيذ الخارطة الصحية بدارفور، برفدها وزارة الصحة بكوادر مؤهلة لسد الحاجة.
وأضافت أن وزارة الصحة الاتحادية أكملت ترتيباتها كافة لمواجهة تحديات قضايا الصحة بدارفور، خلال العام الحالي، من واقع أهمية الخدمات التي تأتي الصحة في مقدمتها للحفاظ على السلام والاستقرار في دارفور.


الخارطة الصحية

وعدَّت الوزيرة إجازة الخارطة الصحية لولاية جنوب دارفور البداية التي تتبعها خطوات التتنفيذ من إنشاء وتأهيل المستشفيات، وتوفير الكادر المؤهل لكل قرية وفريق، حتى يجد كل مواطن بدارفور الخدمة العلاجية في منطقته قبل نهاية العام الجاري.
من جانبه، قال والي جنوب دارفور آدم الفكي إن حكومته مستعدة لتنفيذ الخارطة الصحية على الوجه الأكمل، بجانب أنها ستعمل على ترسيخ مفهوم السلام الاجتماعي والتعايش السلمي عبر العلم والمعرفة، مؤكداً العمل على مخاطبة قضايا المواطن الخدمية بتوفير الخدمات لكل المواطنين في الريف.
ودعا الوالي المتخرجين من الأكاديمية إلى أن يحملوا أمانة العلم عبر التفاني في أداء دورهم المنتظر منهم في مناطقهم.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *