العثور على جثة ثانية لأحد بحارة المركب المصري المفقود

نجحت جهود البحث والإنقاذ يوم السبت، في العثور على جثة ثانية لأحد بحارة القارب المصري الذي غرق داخل المياه الإقليمية السودانية قبل أكثر من عشرة أيام. ويحمل القارب على متنه 14 صياداً نجاً منهم اثنان، وصلا لبلادهم.
وأعلن نقيب صيادي محافظة السويس المصرية بكري أبو الحسن، العثور على جثمان صياد ثانٍ، من بحارة المركب (زينة البحرين)، المفقودة في السودان، ويدعى (صلاح أبو حجازي)، على السواحل السودانية.
وقال أحد ملاك المركب، وهو جمال العفيفي، إنهم في انتظار وصول الجثمان عقب الانتهاء من الإجراءات على أن يصل على متن طائرة فور انتهاء إجراءاته، حسب مسؤولي الخارجية لملاك المركب.
وقطع المئات من الأهالي مدينة عزبة البرج بدمياط الطريق الرئيس المتوجة لدمياط احتجاجاً على توقف البحث عن مفقودي مركب (زينة البحرين).
حطام القارب

وتنسق وحدة إنقاذ تابعة للقوات البحرية المصرية، مع وحدات البحرية السودانية، في عمليات البحث والاستكشاف بمنطقة الحادث، كما دخلت وحدات من البحرية السعودية واليمنية ضمن عمليات البحث التي لم تسفر حتى الآن عن العثور على حطام قارب الصيد (زينة البحرين).
وطبقاً للسلطات السودانية، فإن الحادث وقع في منطقة (رأس كسار) قرب الحدود البحرية مع إريتريا.
من جانبه، أعلن مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون القنصليات والمصريين بالخارج السفير هشام النقيب عودة اثنين من المصريين الناجين من حادث غرق القارب إلى القاهرة يوم السبت.
وقال النقيب، لـ (رويترز)، إنه من المقرر أيضاً عودة جثمان الصياد السيد العفيفي، أحد بحارة المركب لمصر يوم الأحد. وشدد على أن مصر لن تسمح بدفن أي جثمان لمواطنيها خارج البلاد.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *