بيع عدد من المدارس بولاية الخرطوم وإستخدام اخرى كمخازن «سراميك»

بيع عدد من المدارس بولاية الخرطوم وإستخدام اخرى كمخازن «سراميك»

كشف النائب بتشريعي الخرطوم أحمد علي عن بيع عدد من المدارس بالولاية واستخدام أخرى «كمخازن للسراميك»، وطالب في سؤال لوزير التربية والتعليم بالولاية في جلسة التشريعي أمس، بتوضيح أسباب تحول تلك المدارس عن الغرض الذي أنشئت من أجله. وفي ذات الأثناء كشف وزير التربية والتعليم فرح مصطفى عن طلبات تقدم بها بعض أصحاب المدارس الخاصة لإدارة التعليم الخاص لتجميد مدارسهم لقلة عدد التلاميذ. وقال في رده على سؤال النائب أحمد علي إن بعضهم قاموا باستئجار مدارسهم لصالح مدارس أخرى، واشتكى من تحويل مواقع بعض المدارس الحكومية الى مناطق بها عدد قليل من التلاميذ. وقال إن مدرسة الجهاد في الديم تم إيجار جزء منها في وقت سابق الى جامعة جوبا، وتقدم صاحب المدرسة بطلب لإدارة التعليم الخاص لتجميد المدرسة لعدم وجود عدد كافٍ من الطلاب بها ، وأكد عدم تغير غرض أية مدرسة.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *