أحزاب تدعو لتأسيس دولة العدالة والقانون

دعا ممثلو أحزاب سياسية، خلال لقاء تفاكري للأحزاب بشمال كردفان، لدعم توصيات الحوار الوطني الجاري بالخرطوم، والعمل بنهج الحوار في الممارسة السياسية الرشيدة التي تجمع ولا تفرق وتؤسس لدولة العدالة والقانون. وطالبوا الجهات بإنفاذ توصيات الحوار الوطني.
ودعت قيادات سياسية بولاية شمال كردفان، بينهم الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي عبدالباقي ضوينا، والمسؤول بحركة القوى الشعبية للحقوق والديمقراطية محمد مصري الجهات المختصة، إلى ضرورة الالتزام بإنفاذ توصيات الحوار الوطني، باعتبارها السبيل الوحيد المتاح لضمان مستقبل آمن للبلاد.
وأكد المتحدثون أهمية توافق كل الأحزاب السياسية على العمل سوياً لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني والالتزام بها.
وهدف اللقاء الذي عُقد بمدينة الأبيض وشهده رؤساء الأحزاب والقيادات السياسية بالولاية، لبلورة رؤية مشتركة لدعم توصيات ومخرجات الحوار الوطني.

الفهم والتراضي

وأشادت عضو لجنة العلاقات الخارجية بمؤتمر الحوار الوطني حواء جديد كباشي بالطرح الذي تقدمت به الأحزاب السياسية بشمال كردفان، من خلال مبادرة دعم مخرجات الحوار الوطني، الأمر الذي يدلل على عمق الفهم والتراضي على الحوار الوطني كمخرج أمثل من أزمات البلاد.
بدور، أثنى والي شمال كردفان بالإنابة إسماعيل مكي إسماعيل على خطوة الأحزاب التي وصفها بالتوافقية، وتعبر عن روح التراضي والاتفاق التي تسود المنطقة.
وجدَّد التزام حكومته بإنفاذ توصيات الملتقى، وجعلها برنامج عمل يقود إلى ترسيخ روح الحوار والوفاق.
من جهته، قال رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الدرديري الشبكة، إن الملتقى شدد على ضرورة تعزيز الروح الوطنية التي سادت جلسات الحوار الوطني، من خلال دعم ومساندة مخرجاته.
وأشار إلى أن الولاية لديها الكثير من التجارب في إعمال روح التشاور والحوار.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *