مذيعة تلفزيون تتهم مديرها بالتحرش بها وتنشر ملفا صوتيا

أعلنت المذيعة في شبكة “برس تي في” الإيرانية، شيفا شيراني، التي أحيلت للتقاعد بسبب “عدم استطاعتها مواكبة الأفكار العامة للقناة”، أن السبب الرئيسي لإقالتها هو نشرها ملفا صوتيا توضح فيه تعرضها لتحرش جنسي من مدير غرفة الأخبار بالقناة، بحسب موقع “تقاطع” الإيراني.

وقالت شيراني إنه تمت إقالتها، الجمعة، بدعوى نشرها لصورها على “فيس بوك” و”تويتر” دون حجاب كامل، حيث أصرت إدارة القناة فصلها لأنها “لن تتمكن من مواكبة الأفكار العامة بها”.

ونشرت شيراني الملف الصوتي فور سفرها خارج إيران بعد إقالتها مباشرة، ويظهر في التسجيلات مدير شبكة “برس تي في” الإيرانية، حميد رضا عمادي، وهو يتحرش بها ويطلب منها إقامة علاقة جنسية معه، مؤكدة أنها ارتضت بذلك من أجل الحفاظ على عملها.

يذكر أن عمادي كان أحد العاملين مع جهاز المخابرات الإيراني، حيث شارك في القبض على الشباب المعتقلين في أحداث الانتفاضة الخضراء 2009، ولذلك وضع الاتحاد الأوروبي اسمه في قائمة العقوبات، وهو من المقربين لمدير هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، محمد سرافراز.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *