أبوقردة: لاتوجد شبهة للانفصال في استفتاء دارفور

أبوقردة: لاتوجد شبهة للانفصال في استفتاء دارفور

أعلن رئيس حزب التحرير والعدالة بحر إدريس أبوقردة، دعم حزبه لخيار الولايات في استفتاء دارفور المزمع إجراؤه في دارفور مطلع أبريل القادم، نافياً وجود أي شبة للانفصال من خلال الاستفتاء الذي تنطلق عملية التسجيل له الإثنين.
وقال أبوقردة في مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم يوم الأحد، إن عملية الاستفتاء المرتقبة متعلقة فقط بخيارات أهل دارفور في تحديد مستوى الحكم المناسب لأهدافهم التنموية.
وكرر التأكيد على دعم حزبه لخيار الولايات تمشياً مع رغبة قواعدهم في ولايات دارفور الخمس.
وقال أبوقردة إننا نسعى في الفترة القادمة للعمل لإنجاح خيار الولايات الذي أثبت جدواه في تحقيق مايصبوا إليه المواطن الدارفوري.
وجدد دعوته لمواطني دارفور بالإسراع في تسجيل أسمائهم لممارسة حقهم في التصويت وفقاً لاتفاقية الدوحة لسلام دارفور.
الحوار والسلام

وأضاف أبوقردة أن مخرجات الحوار الوطني تظل هي الفيصل والحاسمة لقضية مستوى الحكم في دارفور، لكنهم حريصون على ممارسة حقهم الذي كفلته لهم اتفاقية السلام.
من جهته، قال نائب رئيس مجلس الولايات د. إبراهيم يوسف هباني، إن الاستفتاء هو اتفاق وعهد مع الحركات الموقعة على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، وإن الوثيقة نصت على تحديد الوضع الإداري للإقليم.
وشدد هباني بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء، على أن الاستفتاء مطلب من مطالب الحركات التي وقعت على الوثيقة وتم تضمينه في الوثيقة وبالتالي يجب تنفيذه، معتبراً أن الوقت مناسب الآن لإجرائه لتحديد المسيرة الإدارية هناك.
وقال هباني إن أعضاء من مجلس الولايات سيقومون بطواف على ولايات دارفور نهاية الشهر الجاري أو الشهر المقبل للتبشير بهذا الاستفتاء.
وذكر هباني أنه في حال التصويت على الإبقاء على الولايات ستحل السلطة الإقليمية وما يتبعها من اتفاق، وفي حال التصويت على الإقليم ستقوى السلطة ويتم تكوين حكومة بصلاحيات وبسلطات تشريعية وتنفيذية واسعة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *