وصول «12» ألف جنوبي للمجلد وأبيي

تدفقت مجموعات كبيرة من مواطني دولة جنوب السودان على المناطق الحدودية عقب قرار رئيس الجمهورية بفتح الحدود مع دولة الجنوب. وفيما أعلنت اللجنة المكلفة بعقد مؤتمر التعايش السلمي بين المسيرية ودينكا نقوك تأجيل انعقاد المؤتمر لأجل غير مسمى. وأكد القيادي من قبيلة المسيرية محمد عمر الأنصاري لـ «الإنتباهة» وصول أكثر من «12» ألفاً من الجنوبيين تدفقوا على مناطق أبيي والمجلد، ووصف ذلك بـ «الأعمى شايل المكسر»، وكشف عن وصول وفد يمثل المسيرية للاجتماع مع الإشرافية بالخرطوم بشأن مؤتمر التعايش السلمي في المنطقة. ووصف الأنصاري وضع النازحين من دولة الجنوب بالمأساوي، وقال إنهم يعانون من الجوع.

 

صحيفة الانتباهة

أبيي ــ الخرطوم: صلاح مختار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *