بالصور: نهاية ماساوية لعريس في شهر العسل

صدمة كبيرة انتابت العروس الهندية، ميرا شهيد، أثناء انشغالها بالتقاط صور لزوجها، الذي غرق أمامها في حمام السباحة في اليوم الأخير من شهر العسل.

ميرا التقطت مجموعة من الصور المأساوية لزوجها، محمد ماجد مالك، دون أن تدرك أنه يواجه الموت.

العروس غاصت في حمام السباحة في محاولة يائسة لمساعدة زوجها، البالغ من العمر 28 عاما، لكنها لم تتمكن من رفعه من قاع حمام السباحة.

سمع نزلاء الفندق صرخات العروس ميرا، وساعدوها في سحب محمد من الماء، لكنه توفي بشكل مأساوي.

وتقول ميرا: ” قال لي إنه يريد السباحة، سألته ما إذا كان يمكنه السباحة مثلما فعلنا في أول عطلة معًا”.

قفز “محمد” في حمام السباحة بقفزة خلفية، وانشغلت ميرا بالتقاط صور له، إلا أنه واجه صعوبة كبيرة في التنفس بعد نزوله إلى عمق الماء.

وتقول ميرا: “كنت أرى يديه تذهب صعودًا وهبوطا، فقفزت إلى حمام السباحة في محاولة لإنقاذه لكنني فشلت، ثم صرخت طلبا للمساعدة، لكن الآوان كان قد فات”.

وقال الطبيب الشرعي إيان الكمثرى: “ميرا لا تعرف السباحة، لكنها خاطرت بكل شيء في محاولة لإنقاذه، ومن المؤسف جدا أن نرى أنها سجلت وفاته بالكاميرا دون أن تدرك ذلك”.

ت

تت

ن

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *