“الوطني” يُوقِّع اتفاقاً للتعاون مع الحزب الحاكم في تشاد

وقَّع حزبا المؤتمر الوطني الحاكم في السودان والجبهة الوطنية للإنقاذ الحاكمة في تشاد اتفاقاً، تم بموجبه تجميع الاتفاقات والبروتوكولات الموقعة بين الطرفين، وتوافقا على وضع برنامج تنفيذي تفصيلي للاتفاق. وتمت إجازة اللجنة الدائمة المشتركة بين الحزبين بشكلها الجديد.

ووقَّع عن الحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني)، مساعد الرئيس إبراهيم محمود،  نائب الرئيس لشؤون الحزب، فيما وقع عن الجبهة الوطنية للإنقاذ أمينها العام أمانويل تادتقار.

وقالت رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالوطني أميرة الفاضل، لــ (الشروق)، إن الحزبين قد اتفقا على تبادل الزيارات، وأن تضطلع اللجنة المشتركة بمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق المشترك.

وأشارت إلى أن الاجتماع المشترك ناقش القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين، والعلاقات المشتركة بين الحزبين، والاهتمامات المشتركة في هذه الجوانب.

وعقدت اللجنة الدائمة المشتركة بين الحزبين أول اجتماعاتها برئاسة الجبهة الوطنية للإنقاذ الحاكمة في تشاد التي تتولى الرئاسة الدورية للجنة خلال الستة أشهر الأولى من هذا العام.

وبدأت بأنجمينا الإثنين المباحثات بين المؤتمر الوطني والحركه الوطنيه للإنقاذ، وترأس جانب المؤتمر الوطني نائب رئيس الحزب، إبراهيم محمود، وترأس جانب الحركة الوطنية الأمين العام امانويل دنانقار.

وكان مساعد الرئيس، قد وصل العاصمة التشادية أنجمينا الأحد، بدعوة من الحركة الوطنية للإنقاذ الحاكمة في تشاد للمشاركة في مؤتمرها العام.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *