الوطنى يمتدح دور “ديبي” في تعزيز الأمن بالسودان

امتدح مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود، نائب رئيس المؤتمر الوطنى لشؤون الحزب، دور الرئيس التشادي الكبير في دعم جهود السلام والأمن في بلاده، وتبني حكومته مواقف ساهمت في تعزيز الأمن والاستقرار، مؤكداً عمل البلدين لأجل نهضة شعبيهما.

ونقل محمود، لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لأعمال المؤتمر الاستثنائي للجبهة الوطنية للإنقاذ الحاكمة في تشاد بالعاصمة أنجمينا بحضور الرئيس ديبي، نقل تهانئ الرئيس لنظيره التشادي وتهانئ قيادات الحزب والدولة بمناسبة تنصيبه رئيساً للاتحاد الأفريقي.

وقال إن اختيار القادة الأفارقة للرئيس ديبي لهذه الدورة يأتي تقديراً وإيماناً بدوره الواضح والملموس في القضايا والهموم الأفريقية المشتركة كافة، ومجهوداته المتواصلة لإرساء دعائم السلام والأمن في أفريقيا.

وأكد محمود أن مواقف تشاد الداعمة للسلام بالسودان تؤكد الحرص التشادي الكبير والإيمان القاطع باستراتيجية العلاقة بين البلدين التي تحتم الاستقرار من أجل التنمية والنهضة والرفاهية للشعبين.

وامتدح العلاقات المتطورة بين الحزبين الحاكمين بالبلدين، لافتاً لترفيع اللجنة الحزبية المشتركة إلي مستوي الأمين العام ونظيره نائب رئيس المؤتمر الوطني. وقال محمود إن “الترفيع سيجعل التواصل بين الحزبين دائماً لا يرتبط بحدث أو مناسبة”.

وأشار إلى أن الخطوة تأتي استجابة لدعوة وتوجيهات رئيسي البلدين بالمضي قدماً بالعلاقات المشتركة حزبياً ورسمياً لمصلحة شعبي البلدين.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *