كندا تقرر وقف ضرباتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية

كندا تقرر وقف ضرباتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية

قررت كندا وقف ضرباتها الجوية التي تستهدف ما يُعرف بتنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا اعتباراً الشهر الجاري، حسبما أعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو الذي اعتبر أن الضربات الجوية لم تؤمن الاستقرار الذي يحتاج إليه السكان المحليون.
وكان ترودو -الذي انتخب في أكتوبر الماضي- وعد خلال حملته الانتخابية بإعادة المقاتلات الست المشاركة في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة. وبالرغم من قرار إنهاء الضربات الجوية، ستُبقي كندا على طائرتي مراقبة في المنطقة. كما ستواصل تزويد الطائرات المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بالوقود، وكذلك ستزيد عدد المدربين العسكريين الذين يدربون القوات المحلية لمحاربة تنظيم الدولة.
وقال ترودو “من المهم أن نفهم أن العمليات الجوية يمكن أن تكون مفيدة للغاية لتحقيق مكاسب عسكرية على الأرض على المدى القصير، لكنها في حد ذاتها لا تحقق استقراراً طويل الأمد للمجتمعات المحلية”.
وقالت زعيمة المعارضة رونا آمبروس في البرلمان إن الحكومة “تتراجع عن محاربة تنظيم الدولة الإسلامية فيما يصّعد حلفاء كندا حملتهم على التنظيم”. ولا يرحب كثير من الكنديين باضطلاع جيشهم بعمل عسكري خارج الحدود، وذلك بعد مشاركتهم لمدة عقد كامل في أفغانستان حتى عام 2011، بحسب مراقبين. وخلال هذه الفترة، قُتل أكثر من 150 جندياً كندياً.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *