فنانات في قفص الإتهام بسبب أعمال منافية للآداب العامة

تورط فنانة في قضية تتعلق بالأداب العامة، لا يمر مرور الكرام، حتى وإن ثبتت براءتها أو مرت سنوات طويلة على الواقعة، فتظل هذه النوعية من القضايا نقطة سوداء في حياتهن، تطاردهن كلما تورطت فنانة أخرى في قضية مماثلة، ليستعيد الجمهور والإعلام كل القضايا المنسية من جديد، وهو ما حدث بعد اتهام غادة إبراهيم مؤخراً بأعمال منافية للآداب.

غادة إبراهيم

رغم انها لم تصل إلى مستوى النجومية الذي يجعلها تتعرض للشائعات التي تضر سمعتها إلا ان الممثلة غادة إبراهيم فوجئت باحدى الصحف المصرية تنشر خبر يؤكد تورطها في إدارة شبكة دعارة بمصر حيث أكدت الصحيفة هناك فتاة تم القبض عليها، وهي تمارس أفعال تتنافى مع الآداب العامة، وأثناء التحقيق معها قالت أن الشقة التي تم القبض عليها بها تمتلكها الفنانة غادة إبراهيم .

هذا الخبر أثار غضب غادة و جعلها تقرر رفع دعوى قضائية ضد هذه الصحيفة، واتهمتها بالتشهير بها والإساءة لسمعتها من أجل كسب رضا فنانة أخرى تحاربها، لكن غادة لم تكشف عن اسم هذه الفنانة، وأكدت فقط أنها لن تترك حقها.

عايدة رياض

إن كانت الفنانة غادة إبراهيم قد قررت عدم الوقوف صامتة أمام التشهير بسمعتها، فهناك فنانات دخلن السجن ظلماً بعد إتهامهن بممارسة أعمال منافية للأداب ومنهن عايدة رياض والتي تم القبض عليها بتهمة ممارسة الرذيلة باحد اشقق بمنطفة مصر الجديدة وبالفعل صدر حكم قضائي بحبسها لمدة عام، لكنها نجحت في إثبات برائتها وتأكدت المحكمة أنه تم زج إسمها في هذه القضية للتشهير بها، وبالفعل خرجت من السجن بعد قضائها ثلاثة شهور به.

وفاء عامر وحنان ترك

القبض على وفاء عامر وحنان ترك عام 1997 من القضايا التي أثارت الراي العام لفترة طويلة، ولم يتم الكشف عن كافة الحقائق الخاصة بهذه القضية، فالبعض أكد أن وفاء وحنان تم القبض عليهما عن طريق الخطأ والأمر غير مقصود، أما البعض الأخر فإتهم نظام مبارك بتلفيق الإتهامات لهما من أجل التشويش على احد الأحداث الإرهابية التي وقعت قبل القبض عليهما بأيام.

وفاء وحنان يرفضان الحديث عن هذه القضية، التي أجبرتهما على قضاء 12 يوم داخل أحد السجون في مصر حيث تم إخلاء سبيلهما وتم حفظ القضية.

حنين

إذا كانت القضايا المخلة بالأداب العامة لاحقت عدد من النجمات المشاهير، فقد تورطت عدد من الفنانات يعتبرن في بداية مشوارهن الفني بنفس التهمة، ومنهن حنين والتي ظهرت بمسلسلي ” صاحب السعادة ” و ” هبة رجل الغراب “، حيث تمكنت الإدارة العامة لحماية الآداب بالقبض عليها أثناء ممارستها الرزيلة مع رجل أعمال عربي، كذلك تم القبض العام الماضي على ممثلة شابة تدعى آمال حمدي أثناء تواجدها بغرفة ثري عربي بأحد الفنادق الكبرى في القاهرة.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *