علي السيد: نرفض الحوار مع الحسن الميرغني

أوصد القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، الأصل علي السيد، الباب أمام أي محاولة للتفاوض والحوار مع مجموعة الحسن الميرغني، فيما يتعلق بقضية المفصولين من الحزب. واستبعد السيد في تصريح خاص لـ«آخر لحظة» أن يكون زعيم الحزب قد كوّن لجنة بقيادة أحمد سعد وعثمان عمر الشريف من أجل إعادة المفصولين، مؤكداً أن مجموعتهم تعكف الآن للتحضير لقيام المؤتمر العام للحزب، وأضاف «أن ما أشيع عن حوار يجري سراً لإرجاعنا ماهو إلا أماني لانتهازيين يلتفون حول الحسن من أجل إثارة بلبلة لتعطيل سفر وفد رفيع سيغادر لمقابلة رئيس الحزب وحسم كافة الملفات الحزبية معه»، مشدداً على أن الفيصل بينهم وبين الآخرين هو المؤتمر العام للحزب.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *