جنوب السودان تتطلع لتعاون عسكري مع مصر لبناء جيشها

جنوب السودان تتطلع لتعاون عسكري مع مصر لبناء جيشها

قال وزير الدفاع بدولة جنوب السودان الفريق “كوال مانيانج جوك” إن بلاده تتطلع لزيادة التعاون العسكري مع مصر لرغبتها في بناء جيش وطني وتسليحه وتدريبه بشكل حديث، وانتقد تلويح الغرب بعقوبات تهدف إلى تغيير الحكومة.
ووجه الوزير، في مقابلة مع وكالة أنباء الشرق الأوسط ،الاربعاء، الشكر للحكومة المصرية لموقفها من التصدي لمقترح العقوبات الدولية، وقال إن عدم الاستقرار السياسي والأمني في بلاده أدى لتدهور الأوضاع الاقتصادية، خصوصاً في الولايات المنتجة للبترول.
لكنه أضاف “إن الجنوب سيكون قادراً على تحسين الأوضاع الاقتصادية بعد اتفاق السلام”.
وأشار جوك إلي أن هناك صعوبة في دمج واستيعاب قوات المعارضة في القوات الحكومية، نظراً لأنهم مدنيون تم تجنيدهم أثناء النزاع الأخير، بالإضافة لارتفاع البطالة في جنوب السودان، واعتبار الكثيرين الجيش مصدر وفرصة للدخل”.
سد النهضة
وانتقد “جوك” تلويج الدول الغربية بعقوبات على طرفي النزاع، موضحا أن الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ودول الترويكا تهدف إلى تغيير الحكومة، بسبب تقارير وأخبار مغلوطة حول الأوضاع في الجنوب، يرسلها أشخاص ومنظمات لتشويه صورة الحكومة.
و حول ملف سد النهضة الأثيوبي قال جوك “أن أثيوبيا لها الحق في بناء السد والحصول على الكهرباء، ولمصر والسودان حق وصول المياه إليهما بما لا يؤثر على حصصهم أو أنصبتهم”
وأضاف  أن سد النهضة وصل لمراحل متقدمة في البناء، ولا يمكن إيقافه حاليا، وأن الحل هو الاتفاق، وهو ما كان يمكن أن يتم قبل بنائه، لكن المهم حاليا هو بناؤه بتقنية حديثة لتجنب آي آثار سلبية على السودان ومصر.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *