الحكومة تتبرأ من معارك الكفرة الليبية وتكذِّب حركات دارفور

الحكومة تتبرأ من معارك الكفرة الليبية وتكذِّب حركات دارفور

جددت الحكومة أمس تبرؤها من دعم «الهجمات الإرهابية» في ليبيا، وأدانت الانفلاتات الأمنية التي تشهدها مدينة الكفرة من قبل حركتي «العدل والمساواة» و «تحرير السودان» المتمردتين في إقليم دارفور.
وكذب بيان صحفي للخارجية ما سماه «افتراءات» رئيس حركة تحرير السودان بتورط السودان في دعم تلك الهجمات. وقال البيان: «إن الشعب الليبي يدرك جيداً في ظل الحقائق التي بدأت تتكشف والمتمثلة في قيام تلك الجهة المعروفة للشعب الليبي بالزج بهذه المجموعات المسلحة المتمردة في القتال».ونوه بأن تدمير الآليات العسكرية لحركة مناوي بالكفرة يعد دليلاً دامغاً على تورط متمردي دارفور في تلك الهجمات، خاصة بعد عرض وسائل الإعلام الليبية صوراً لقتلى من بعض قياداته وعدد من الأسرى الذين يجري التحري معهم.
وأكد البيان استعداد الحكومة لعودة القوات السودانية التشادية الليبية المشتركة، لتقوم بدورها في حماية حدود الدول الثلاث.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *