حركة متمردة بدارفور تقر بتمركز قواتها داخل ليبيا

حركة متمردة بدارفور تقر بتمركز قواتها داخل ليبيا

اعترفت الحركة الشبابية لتحرير السودان المتمردة بدارفور، يوم الجمعة، بأن لديها قوات متمركزة داخل الأراضي الليبية، لكنهم لم يشاركوا في أي قتال بجانب طرف ليبي ضد آخر، باعتبار أنه شأن داخلي يخص ليبيا.

وقال المتحدث باسم الحركة الشبابية لتحرير السودان طبقاً لموقع “سودان تربيون” الإخباري إن قوات الحركة المتمركزة في ليبيا لم تكن طرفاً في القتال الدائر هناك، وأكد في تصريح صحفي، الجمعة، عدم وقوع قتلى في صفوف الحركة.

وأفاد أن عناصرهم الموجودة بالأراضي الليبية لم تشارك في هذه المعارك، موضحاً أن ما يدور من قتال في ليبيا شأن داخلي لا يعنيهم ولا يخدم قضيتهم الأساسية، كما لا يمكن المشاركة في دعم أي طرف ليبي ضد آخر.

ويتزعم الحركة الشبابية لتحرير السودان، رجل الأعمال آدم عبدالله “سوداكال” وتتكون، بحسب زعيمها، من أبناء دارفور الذين كانوا يقاتلون في صفوف الحركة الشعبية لتحرير السودان بجنوب السودان، قبل أن تسرّحهم حكومة جوبا من صفوف الجيش الشعبي بعد الانفصال في يوليو 2011.

وسلّمت حكومة جنوب السودان “سوداكال” قوات يتجاوز عددها ثلاثة آلاف مقاتل بكامل عتادهم العسكري، ووقعت القوات اتفاقاً مع حكومة السودان في العام 2012، لكن هذه القوات أبدت أخيراً تذمرها من عدم الشروع في تنفيذ الاتفاق بشأن توفيق أوضاعها.

وبحسب قائد ميداني للحركة، في وقت سابق، فإن عدد قواتها يبلغ نحو ألف مقاتل على متن حوالي 100 سيارة دفع رباعي”لاندكروزر” بكامل عتادها العسكري، موضحاً أن عدداً كبيراً من هذه القوات يتمركز حالياً قرب الحدود الليبية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *