حزب الحرية يعلن دعمه للاستفتاء وخيار الولايات بدارفور

حزب الحرية يعلن دعمه للاستفتاء وخيار الولايات بدارفور

أعلن حزب الحرية دعمه لاستفتاء دارفور الذي أقرته اتفاقية الدوحة، وأكد أن تكون دارفور بكامل ولاياتها الخمس بدلاً عن الإقليم الواحد. وشدد على اطمئنانه لاستتباب الأمن في دارفور بما يسمح لقيام الاستفتاء في مواعيده.
وأكد رئيس الحزب محمد حمدان السميح، أن حزبه يدعم الاستفتاء الذي أقرته اتفاقية الدوحة ومع دارفور بكامل ولاياتها الخمس بدلاً عن الإقليم الواحد.
وأصدر الحزب بياناً أشار فيه إلى الأسباب التي دفعت الحزب لوقوفه مع خيار الولايات، التي من بينها تقليل الظل الإداري في حكم ولايات دارفور.
وقال السميح، في مؤتمر صحفى، السبت، إن الوضع الأمني في دارفور مطمئن، ويسمح بقيام الاستفتاء في مواعيده.
وأضاف أن الحزب يسعى لإقامة دولة القانون والحكم الرشيد، بجانب تجسيد معاني الحرية لتسود روح الإلفة والحياة الكريمة وسط المواطنين.
وأشار إلى أن المرحلة المقبلة من عمر الحزب ستشهد تعاوناً مع القوى السياسية الأخرى بوضع استراتيجيات وبرامج تنموية وفقاً لتطلعات الشعب السوداني.
ونوَّه، خلال المؤتمر الصحفي إلى الجهود التي تبذلها الدولة في تحقيق الوفاق الوطني عبر مسيرة الحوار. وعبَّر عن امتنان الحزب لما تبذله دولة قطر من جهد لإحلال  السلام في دارفور.
إلى ذلك، دعت القيادية بحزب الحرية تهاني إبراهيم قطاعات المرأة بكل الأحزاب والقوى السياسية إلى الوقوف مع رؤية الحزب في استفتاء دارفور، مشيرة إلى الضرر الذي تعيشه المرأة في دارفور.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *