مشار يطالب بإنهاء عسكرة “جوبا” لتسلم منصبه

مشار يطالب بإنهاء عسكرة “جوبا” لتسلم منصبه

قال رياك مشار زعيم المتمردين سابقاً في جنوب السودان الجمعة، إنه يريد خروج الجنود من العاصمة جوبا قبل أن يعود إليها لتسلّم منصبه كنائب للرئيس وفقاً لاتفاق سلام، في عقبة جديدة أمام جهود إنهاء الصراع.

وأعاد الرئيس سلفاكير منافسه مشار إلى منصبه كنائب للرئيس في وقت متأخر من مساء الخميس، وهو ما عزز الآمال في حدوث انفراجة بعد أشهر من المفاوضات المضطربة واتفاقات وقف إطلاق نار فاشلة.

لكن مشار قال لـ”رويترز” ،الجمعة  إنه لن يعود إلا إذا نفّذت الحكومة ما قال إنه تعهد بإنهاء عسكرة العاصمة جوبا. وقال إنه لم يتحدث مع كير منذ أغسطس .

وقال مشار عبر الهاتف من القاهرة “إذا تم تنفيذ ذلك في غضون أسبوع، فسيسرّع هذا عودتي إلى جوبا، إذا استغرق أسبوعين فسأنتظر أسبوعين”.

وكان كير قد أقال مشار من منصب نائب الرئيس في 2013 ما فاقم خلافات سياسية تطورت إلى قتال بين جنود موالين لكل منهما في جوبا.

ولم يكن هناك رد فعل فوري على مطلب مشار بخروج الجنود من جوبا، على الرغم من أن كير حث مشار في وقت سابق على العودة سريعاً للعاصمة.

وقال الرئيس في بيان نقله المتحدث باسمه “أدعو الآن الدكتور رياك مشار، للقدوم إلى جوبا فوراً لنتمكن معاً من تشكيل حكومة انتقالية للوحدة الوطنية خلال سبعة أيام بدءاً من الخميس.”

رويترز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *