موظف يغيب عن العمل 6 سنوات ولا احد يعلم بأمره

تغيب موظف في إحدى المؤسسات الحكومية الإسبانية عن العمل 6 سنوات دون أن يلحظ أحد ذلك، ولم يتم اكتشاف أمر الموظف، البالغ من العمر 69 عاما، إلا عندما أصبح مستحقا لمكافأة خدمة العمل.

وتم تغريم خواكون غارسيا، الذي كانت وظيفته الإشراف على محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي، بمبلغ مالي قدره 30 ألف دولار، علما بأن الرجل تقاعد بعد كشف أمره.

وأنكر غارسيا التهم الموجهة إليه، حيث صرح محاميه بأن موكله اختبأ بعد تعرضه لهجوم قاس من الإعلام.وقال إنه كان ضحية لـ”التخويف السياسي” في وظيفته السابقة بسبب الموقف السياسي لأسرته، وإنه انتقل إلى وظيفة لم يكن بها مهام ليقوم بها.
مكان عمل الموظف

للإشارة، فإن غارسيا يحصل على راتب سنوي قدره 37 ألف يورو، قبل خصم الضرائب، من شركة مياه تديرها السلطات المحلية جنوب غربي مدينة كاديز.

وقضت محكمة إسبانية بأن يدفع الموظف مبلغ الغرامة المالية التي تعادل راتب عام بعد خصم الضرائب، وهو أقصى ما يمكن للشركة قضائيا استرداده منه.

من جهته، أفاد رئيس شركة المياه للمحكمة أنه لم ير غارسيا لسنوات على الرغم من أنه كان يحتل المكتب المقابل له، وكانت شركة المياه تعتقد أنه خاضع لإشراف السلطات المحلية بينما كانت السلطات المحلية تعتقد أنه خاضع لإشراف شركة المياه.

جدير بالذكر أن الصحف الإسبانية أطلقت على جارسيا اسم “المسؤول الخفي”.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *