مبارك حسن بركات .. شيخ شيوخ أغنية الحقيبة

أيام وتمر ذكرى رحيل الفنان مبارك حسن بركات ، بلبل أغنية الحقيبة الغريد ، وفي رواية أخرى شيخ أغنية الحقيبة ، وواجهتا التي أطلت بها على أجيال كثيرة.
مبارك حسن بركات، تقول سيرته إنه من مواليد منطقة الدبيبة ريفي العيلفون في العام 1932م، ويقول تاريخ المنطقة إنها منطقة فن وطرب، عرفت بتقديم المبدعين في هذا المجال، سيد خليفة، أحمد المصطفى، خلف الله حمد وأخيراً معتز صباحي..

درس بها بركات الخلوة التي أسهمت كثيراً في صحيح نطقه وسلامة مخارجه للحروف، وأظهر منذ وقت مبكر من عمره ميولاً للغناء ، حيث كان يردد الغناء الشعبي وما يسمعه من أغنيات الحقيبة ، وكان يتصيّد الفرص ليملأ فترة الراحة للفنانين في الحفلات أو ما تسمى بالفواصل، وواصل في طريقه الفني بعد أن وجد التشجيع من الأسرة وأهل المنطقة الذين كانوا دائماً ما يلتفون حوله طالبين أن يغني لهم.
في العام 1956م أصر عليه ابن منطقته الفنان أحمد المصطفى بالذهاب معه للإذاعة لإجازة صوته، وبعد إلحاح شديد ذهب معه وكان لأحمد المصطفى ما أراد وتوقع، حيث تمت إجازة صوته من لجنة الأصوات بالإذاعة بأسرع ما كان معروفاً في ذلك الوقت ، وذلك لقوة صوته وحلاوته ونداوته، بعدها شق طريقه وأصبح فناناً معروفاً على امتداد البلاد، بعد أن أثبت جدارته وسط الكبار، وأثبت عبقريته في الحفظ السريع والأداء الرائع حتى قال من عاصروا تجربته الفنية إن يحفظ أكثر من (1000) أغنية من الحقيبة وله (600) أغنية مسجلة في الإذاعة. ومن حبه للفن لم يتوقف حتى بعد أن فقد بصره في أوائل التسعينات.
قالوا عنه:
يقول نجله الحسن إن والده كان متواضعاً ومحباً لأهله في شرق النيل، رغم ذيوع صيته كفنان، إلا أنه امتهن الزراعة وأخلص لها ولم يجعل من الفن مصدراً لأكل عيشه، ولكنه كان يتعامل معه من باب الرسالة والحب، وكانت أجمل لحظاته عندما يغني..
أما الفنان علي مصطفى الشهير بـ «دكشنري الحقيبة» فقد قال عن بركات بدأ مسيرته الفنية بترديد أغنيات الجاغريو وتأثر كثيراً بالفنانين سرور وكرومة، وأضاف أن مبارك حسن بركات كان يعتبر مرجعاً لأغنيات الحقيبة، لأنه كان يعرف كل صغيرة وكبيرة عنها.
آخر ما قدم:
كان البوم «ست البيت» هو آخر ما قدمه مبارك حسن بركات من ألبومات غنائية، وقال نقاد ومهتمون بالفنون إن هذا الألبوم هو السبب الرئيسي في انتشار أغنية الحقيبة «ست البيت» التي ما زالت تردد حتى الآن في الكثير من المناسبات، ويقدمها كثير من الفنانين.
الرحيل:
في يوم الاثنين 24 فبراير 2014م ودع الفنان مبارك حسن بركات الدنيا بعد صراع مرير مع المرض ألزمه غرفة العناية المكثفة لعدة أيام بمستشفى شرق النيل، وتمت مواراة جثمانه بمقابر الدبيبة.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *