د. عبير صالح : فيروس زيكا

د. عبير صالح : فيروس زيكا

أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ الصحية، بعد أن تفشى «زيكا» في أكثر من (24) دولة، ومن الهواجس أن هذا الفيروس قد يسبب تشوهات خلقية للمواليد الجدد خاصة ما حدث في أمريكا اللاتينية.
والبعوض هو الناقل للفيروس وهو منتشر في مصر والسودان والسعودية واليمن والصومال وباكستان و جيبويتي.. البعوض الزاعج فصيلة البعضو المصري.. أيضاً ينقل حمى الفنتلو والصفراء.
دعت منظمة الصحة العالمية لاتخاذات الوقاية من زيكا وذلك باتخاذ إجراءات الوقاية من رش المبيدات خاصة وسط المسافرين القادمين من الدول السبعة المذكورة، والاهتمام بالحوامل وحالات الولادة المشوهة.
ظهر فيروس زيكا سنة 1950 في أوغندا ثم انتقل لآسيا ومنها أمريكا اللاتينية.
ولم يسجل أي حالة وفاة بسبب هذا الفيروسات خلال السنوات الخمس الأخيرة.
طرق انتشار العدوى:
عن طريق البعوض المعروف للإنسان ينتقل البعوض الفيروس من دم الشخص المصاب إلى الآخرين «لسعة البعوضة هنا شديدة وتفضل من النهار حتى غروب الشمس».
أعراض المرض:
قد تكون الأعراض غير ملاحظة من ارتفاع بدرجة الحرارة وإحمرار العينين وألم المفاصل ويبقى الفيروس كامناً في الشخص المصاب في دمه كمصدر عدوى للآخرين لفترة تختلف من شخص لآخر.
خطورة الفيروس:
تكمن خطورة الفيروس بأنه ينتقل من دم الأم المصابة بالفيروس أثناء الحمل إلى الجنين، وكذلك أثناء الرضاعة، فيسبب التهاب وتلف في غشاء دماغ الجنين مما يؤدي إلى ضمور المخ، والطفل يولد مفلطح الرأس وصغير مما يؤثر على ذكائه وهو نوع من أنواع من الإعاقة الجسدية.
أيضاً يمكن أن ينتقل الفيروس من الرجل المصاب إلى زوجته عن طريق الاتصال الجنسي.
1: منع انتشار البعوض في أحواض المياه الراكدة في المنازل والشوارع والمزهريات.
2: استخدام المبيدات في قتل بويضات البعوض.
3: انتشار البعوض المعدل وراثياً لمنع تكاثر البعوض في المناطق الموبؤة.
4: تجنب لسعات البعوض قدر الإمكان باستخدام دهانات طاردة للبعوض.
5: ارتداء ملابس طويلة وسميكة للحماية من البعوض.
لا يوجد مصل واقي من زيكا مثل بقية الفيروسات والتخلص من النفايات المنزلية ووضعها داخل أكياس بلاستيكية مغلقة.
التخلص من الإطارات القديمة ومواد البناء خلف المنازل ..
الرش عن طريق الشاحنات المتنقلة.
الحوامل: ينصح بتأجيل السفر لأي منطقة ينتشر بها زيكا مع أن منظمة الصحة العالمية لا تنصح بأي قيود على السفر أو التجارة فيما يتعلق بفيروس زيكا.. ومتعكم الله بالصحة والعافية .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *