ندى القلعة: أبحث عن زوج (يخاف الله فيني) وعيد الحب حرام

أنا ضد الاحتفال بعيد الحب، لأن الإحتفال به يخالف تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، الذي خصانا بعيدين من أعظم الأعياد، الأضحى والفطر، ولم احتفل طوال حياتي بما يسمى عيد الحب، والحب في قلبي هو لأمي وأولادي ووطني وجمهوري، غير ذلك لا أعرف..

هكذا إبتدرت ندى القلعة حديثها لـ (آخر لحظة) أمس، وقالت: (صاح أنا بغني) لكن ليس إحتفالاً بالمناسبة، فالغناء هو مهنتي و(أكل عيشي) وفرصة للقاء جمهوري، و(دي فرصة) اقول فيها للناس أن يتركوا تقليد (الخواجات) ولا يهتموا بالقشور والأشياء الغريبة علينا (زي عيد الحب) وغيره
*وعن جديد أغنياتها قالت ندى:
أعددت باقة من الأغنيات الجديدة منها أغنية (أفريقية) من كلمات وألحان سحر ميسرة، وهي أغنية تتحدث عن الإعزاز والإنتماء للقارة الأم (أفريقيا)، والفخر بألواننا السمراء والسوداء، وواصلت: أنا ضد العنصرية وتمييز الناس بألوانهم، والأغنية أول تجربة لي في الغناء باللغة العربية الفصحي وستترجم للغتين الإنجليزية والفرنسية.
وعن الجديد أيضاً تضيف الفنانة الجماهيرية قائلة: لدي العديد من الأغنيات الجديدة، منها أغنية تحث الفتيات بقبول التعددية الزوجية، وأضافت ضاحكة: أعلم أن الأغنية ستفتح عليّ طاقة من هجوم النساء، ولكن لأني فنانة صاحبة رسالة لابد أن أقوم بواجبي وأطرح قضايا المجتمع بكل جرأة دون النظر للعواقب، لذلك لم أتردد في طرح قضية العنوسة التي تفشت في المجتمع.
وواصلت بالقول: جديدي أيضاً فيديو كليب لأغنية أثيوبية جرى تصويره في أديس ابابا، وأرتب الآن لتدشينه في حفل كبير قريباً إن شاء الله.

ومضت ندى قائلة : أنا كنت الزوجة الثالثة لزوجي عليه رحمة الله، والآن ليس لدي ما يمنع أن أكون الزوجة الثانية أو الثالثة أو حتي الرابعة إذا ما وجدت الشخص الذي يحترمني و(يخاف ربنا فيني)، وأضافت: الحمد لله (الأولاد عندي والبنات عندي .. دايرة شنو تاني غير الإحترام)
ندى كشفت عن تقدم الكثيرين لخطبتها فيهم مشاهير ورجال مال وأعمال، لكنها إعتذرت لهم بلطف لأنها لم تجد من تبحث عنه من بينهم، وفي حال وجدته فليس هناك ما يجعلها ترفض.
وعن سر علاقتها مع الرقم (3) المتكرر في الكثير من أشيائها الخاصة؟ قالت ندى أن هناك سراً في هذا الرقم لا تعرفه، ولكنها تتفاءل به كثيراً، فهي لديها (3) بنات و(3) أولاد ولها من الأخوان (3) ومثلهم من الأخوات والأعمام والعمات والخلان والخالات وأضافت أن ابنها مولود في العام 93 وابنتها يوم 3 أكتوبر وأرقام هواتفها تحمل الرقم (3) متكرراً، وكذلك رقم سيارتها والكثير من أشيائها لها صلة بهذا الرقم وكلها من باب الصدفة فقط.
وفي ختام حديثها قالت ندى أنها ليست متابعة جيدة لما يدور في الساحة الفنية، لأنها مشغولة بأعمالها الخاصة والفنية، وأنها تسمع الكثير الذي يقال عنها ولكنها مفوضة أمرها لله المنتقم الجبار.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *