أحزاب تتفق على استمرار التواصل لضم المسلحين للحوار

أحزاب تتفق على استمرار التواصل لضم المسلحين للحوار

اتفقت عدة أحزاب سياسية منضوية تحت مجلس أحزاب الوحدة الوطنية، على استمرار تواصلها مع الممانعين من القوى السياسية والحركات المسلحة في الداخل والخارج، لمحاولة ضمها إلى أعمال مؤتمر الحوار الوطني الذي يشارف على خواتيمه.

وقال الأمين العام للمجلس عبود جابر سعيد، في تصريحات صحفية، يوم الأحد، عقب اجتماع ضم مجلسه وحزب المؤتمر الوطني برئاسة نائب الحزب إبراهيم محمود، قال إنهم اتفقوا على عدم تحديد أمد ثابت لإنهاء مؤتمر الحوار، وترك الفرصة للآخرين للانضمام له.

وأشار إلى استمرار التنسيق المحكم بين أحزاب الوحدة الوطنية المشاركين داخل لجان مؤتمر الحوار الوطني. وأوضح أن الاجتماع استمع إلى تنوير حول عمل أحزاب الوحدة الوطنية داخل لجان الحوار.

وأكد مضي الحوار الوطني نحو غاياته، معبراً عن أمله في أن يساهم في تثبيت ركائز التنمية والاستقرار للبلاد.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *