سعودية تريد خلع زوجها بعد اجازة لدولة اوروبية

رفضت محكمة الأحوال الشخصية بالسعودية، طلب زوجةٍ لخلع زوجها، لعدم اكتمال شروط تقديم الخلع المتعارف عليها لدى الشرع، وأحالت الزوجين إلى لجنة الصلح.

وذكرت المواطنة الثلاثينية -بحسب وسائل اعلام سعودية- أنها طلبت الخلع بعد أن سافرت هي وزوجها في رحلة سياحية إلى دولة أجنبية وأخذت تقارن بين أوضاعها في جدة وما رأته في رحلتها، فوجدت أنه وضعها تحت تصرُّفه، وحرمها من الخروج وممارسة حريتها، مما دفعها إلى طلب الخلع.

وأضافت أنها تزوجت زوجها الذي يعمل بوظيفة حكومية وهي في العشرين من عمرها، وكان متديناً، ويقوم بمهام الإمامة في أحد المساجد، وحفَّظها القرآن كاملاً، كما أنه شجَّعها خلال تلك الفترة على إكمال دراستها الجامعية.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *