بدايات الفنانين .. تفاصيل (معاناه) لا تنسى

عانى عدد كبير من الفنانين والممثلين في بدايتهم الفنية قبيل احترافهم المهنة بصفة رسمية وعانى معظمهم من تشدد وتمنع اسرهم ورفضهم لممارسة تلك المهنة لأسباب كثيرة ومختلفة.
الفنان الكبير صلاح بن البادية كان احد الفنانين الذين وجدوا صعوبة كبيرة في اقناع اسرهم بموهبتهم والسماح لهم بالغناء ولعل لقب (بن البادية) كان ابلغ دليل على تلك المعاناه حيث قام صلاح بالغناء خلف ذلك اللقب حتى لا تكتشف أسرته حقيقة الأمر، وتقول الفنانة حنان بلوبلو أن أسرتها كانت رافضة تماماً ولوجها لعالم الغناء وكان يتم ضربها بسبب ذلك وهو ما اكدته قائلة: “لم استطع ان اواجه رفض اسرتي فقد كان يتم ضربي وكنت صغيرة في السن وقتها الا أنني بعد ان تعرفت على زوجي الراحل بشير جابر تفهم وضعي وتقدم للزواج مني وبعدها اعلن عن وقفته معي في مجال الفن وكان خير سند ومعين بان استمر في الغناء الذي كان سبب شهرتي. في الوقت الذي كشفت فيه ممثلة مشهورة عن عدم رضاء اهلها عنها لعملها كممثلة فتمت محاربتها ومقاطعتها نهائياً الامر الذي اضطرها للزواج من احد المخرجين للخروج من المأزق واوضحت : “حبي الشديد للتمثيل جعلني اتحدى الجميع”، مشيرة: “لقد عانيت كثيرا وحاولت اقناعهم بشتى السبل الا أنني فشلت في ذلك فاضطررت للزواج من مخرج معروف وقف معي وساندني كثيراً.
وعلى النطاق العربي اكدت الفنانة الراقصة نجوى فؤاد انها بعد ان هربت من منزل اسرتها وتركت الاسكندرية وعملت راقصة تبرأ والداها منها ولم يسألا عنها مرة اخرى واوضحت فؤاد خلال لقائها ببرنامج (واحد من الناس) ان عمها استقل قطار وقتها –بعد ان علم بمكانها- وجاء ليقتلها يوم عقد قرانها على الموسيقار احمد فؤاد مضيفة ان زوجها احمد فؤاد وقف في وجهه وجعله يتاجع ويغادر.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *