المركزي: المضاربات أصبحت تنهار يوماً بعد يوم

المركزي: المضاربات أصبحت تنهار يوماً بعد يوم

قلل بنك السودان المركزي من قرار منع تصدير الذهب الذي أعلنته الولايات المتحدة الأمريكية وتجاهله مجلس الأمن فى اجتماعه الأخير، وقال إن الحصار الاقتصادي المفروض على السودان ليس له أثر على السلع الاستراتيجية، وليس هناك ندرة في أي سلعة،

وكشف محافظ بنك السودان المركزي عبد الرحمن حسن عبد الرحمن خلال مخاطبته توقيع الجزء الثاني من قرض الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي أمس كشف عن أن الجهود التي قامت بها رئاسة الجمهورية في تحسين علاقاتها مع دول الخليج جعلت علاقات البلاد مع الدول الشقيقة أكثر من متميزة، مؤكداً استفادة السودان في مستوى دعم الاحتياطات من النقد الاجنبي بدعومات مباشرة في شكل ودائع وهدايا، بجانب توفير الاحتياجات من السلع الأساسية بشروط ميسرة، مؤكداً استمرار البنك المركزي في سياساته في استلام نصيب الحكومة من العوائد الجديدة من الأرباح للشركات التي تعمل في مجال تعدين الذهب عينياً، وأشار إلى أن سياسات الدولة التي اتخذتها من خلال ضبط التعدين الأهلي وتنظيمه ساعدت المركزي ومكنته من توفير العملات الأجنبية، وأضاف أن البنك سيواصل في التدخل لمساعدة المصارف لتوفير النقد الاجنبي بالأنشطة الهامة، وذلك بعد ضخ مايعادل (117) مليون دولار للمصارف، وقال إن هذه ساعدت كثيراً في زيادة قروض العملات الأجنبية من خلال الجهاز المصرفي، وقال عبدالرحمن إن البنك في سياساته الأخيرة استفاد من نشاطه في الاستيراد والتصدير، الأمر الذي أدى إلى انخفاض في أسعار السلع الأساسية مثل المواد البترولية والقمح، مؤكداً وجود انخفاض متواتر في أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه، وقال إن الانخفاض سيتوالى بنشاط البنوك في الاستجابة لتوفير احتياجات عملائها من النقد الأجنبي، وأكد عبدالرحمن استمرارهم في ضخ العملات الأجنبية، وأشار إلى أن المبالغ التي تم ضخها في الفترة السابقة أضيفت لحسابات المصارف مباشرة، وزاد» المقاومة للمضاربات فى العملة ماضية وأصبحت هذه المضاربات تنهار يوماً بعد يوم». ووقع أمس بقاعة مأمون بحيري ببنك السودان عقودات مضاربة مقيدة بين البنك المركزي ومؤسسات التمويل الأصغر، بمبلغ (25) مليون دولار.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *